يفتتح متحف السعادة في أحد أبراج قلعة مدينة سمولينسك في غرب روسيا، في 18 ديسمبر الجاري.

وتبرع وزير الثقافة الروسي، فلاديمير ميدينسكي، بأجره المستحق لقاء عرض مسرحية مستوحاة من روايته "الزمان المظلم" في مسرح "مالي" بموسكو، لصالح إنشاء متحف السعادة.

 

وتلقى فرع سمولينسك لجمعية التاريخ العسكري الروسي تلك المكأفاة المالية التي تقدر بما يزيد عن مليون روبل، ليستخدمها بغية ترميم برج القلعة من الداخل وإقامة متحف ومعرض فيه.

 

وقال مدير إدارة المتاحف في وزارة الثقافة الروسية، فلاديسلاف كونونوف، إن افتتاح المتحف في برج قلعة سمولينسك هو خطوة جديدة اتخذتها الجمعية على طريق ترميم إحدى منشآت التراث الحضاري الروسي في منطقة غرب روسيا.

 

 

ويفتتح متحف السعادة في برج قلعة "سمولينسك" بصفتها مدينة روسية قديمة، ويتضمن 3 أقسام تتوزع على طوابق البرج الثلاثة.

 

ويكرس الطابق الأول للمتحف لموضوع الأرض الأم، رمز الأنوثة ومصدر الحياة. أما معروضات الطابق الثاني فتعكس موضوع النار والذكورة، رمز الحرب والبناء.

 

ويمثل الطابق الثالث للمتحف فضاء الإنسان في دورته السنوية، وفق التقويم الطبيعي والطقوس الاحتفالية الشعبية التقليدية.

وذكرت جمعية التاريخ العسكري الروسي أن "المتحف سيستضيف مستقبلا حفلات الزفاف، حيث سيطلع العرسان الجدد على عادات الحياة العائلية ومغزى السعادة لدى الشعب الروسي في قديم الزمان".