من دواعي سرور كل حضرمي حر أن يعطي لهذه  المناسبة كل الإهتمام  وابداء الفرح  والسرور  بهذا اليوم بوصفه يوما حضرميا خالصا ، ويعد البداية لانطلاق  التحول الحضرمي المجيد لإنهاء سياسات  الضم  والإلحاق القسري وكسر جبروت الهيمنة والظلم ، وطرده من أرض حضرموت وإلى الأبد. 

 

أن حضرموت الأرض والإنسان اليوم لن تكون تابع لأي من كان وتحت أي مسمي ، وفي تلك الهبة الحضرمية المباركة أثبتت حضرموت  بإرادة أبنائها الميامين بأن لديها القدرة على التخلص من كل الممارسات السلبية التي من شأنها إعاقة نهوضها وتحقيق تطلعات أهلها بحياة آمنة وكريمة.

 

وعليه  فإن  الجميع  اليوم مطالبون بتلبية نداء حضرموت في الإسناد والمشاركة لإحياء ذكرى الهبة الحضرمية يوم الأربعاء القادم 19ديسمبر 2018 بمدينة الشحر ، تأكيدا بأن هبة حضرموت لن تحيد عن أهداف حلف  حضرموت  ومخرجات مؤتمر حضرموت الجامع وشعارنا جميعا "حضرموت  أولا" .. وبأن تكون حضرموت إقليمًا مستقلاً بذاته يتمتع بحقوقه كاملة غير منقوصة.