ينبع العمل الإنساني من ذات القيم الإنسانية الطيبة، التي تباشر جهدها ونشاطها منذ اللحظة الأولى عند سماع النداء، وهذا الأمر لا يتعلق بعرق أو بدين أو بفئة أو طائفة وإنما هو عمل يضع كل تلك العوائق خلف الظهر ويذهب لإنقاذ الإنسان ومعاونته وتحقيق المعيشة الكريمة له أثناء الكارثة بأي شكل من أشكالها.

وتتربع على عرش العمل الإنساني ذاك العديد من المؤسسات والجهات المختلفة، ومن أهمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والتي كان لها قصب السبق ووافر العمل والجهد الإنساني في كافة محافظات الجمهورية اليمنية، ومنها محافظة حضرموت، فهي قد شمرت عن سواعدها منذ اللحظات الأولى بعد تحريرها من قبضة المليشيات الإرهابية التي جثمت بصدرها الخانق على مديريات ساحل حضرموت لما يقارب العام تقريباً، إلا أن الجهود والتخطيط المحكم أعجز تلك العناصر على الاستمرار لتبدأ مرحلة جديدة مشرقة في تاريخ حضرموت واليمن عموماً مسك زمام أمرها أفراد النخبة الحضرمية بمساندة قوات التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقتين.


هذه الإنجازات والانتصارات الطيبة كشفت كثيراً ما كان يعانيه المواطن في ظل حكم عناصر الإرهاب وخاصة الجانب الإنساني، لتهب هيئة الهلال الأحمر الإماراتي دافعة إياها مبادئها الإنسانية الخالصة إلى مساندة ومساعدة الأسر والمجتمع في حضرموت وعموم محافظات الجمهورية في العديد من المجالات، بدءاً من توزيع السلال الغذائية ومروراً بإعادة وتأهيل المشاريع الخدمية والبنية التحتية، وغيرها من المشاريع الإنسانية والحيوية الهامة التي تتطلبها المعيشة ويتوجبها الاستقرار المجتمعي.

 

وفي هذا التقرير الخاص بـ جولدن نيوز " سنتطرق إلى تلك الإنجازات الإنسانية والمجتمعية *بلغة الأرقام*، وهي إنجازات قدمتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على مدى عام زايد 2018 ومازالت تقدم الكثير في تلك المجالات، وهو ما عزز كثيراً من استقرار الأسر وبث الحياة إلى المجتمع في أجمل صورها.

دأبت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي منذ شروعها في العمل الإنساني بمحافظة حضرموت في العام 2016م، وصولا الى عام 2018 عندما أرسلت أعضائها لإنقاذ المجتمع في حضرموت بعد الأزمات التي أرقت كاهل المجتمع، وهذه الخطوة ليست الأولى التي تتفرد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في مباشرة العمل فيها، فقد أقدمت على المساهمة في العمل الإنساني المتمثل في توزيع السلال الغذائية قبل ذلك في عموم محافظات الجمهورية.

فقد حظيت محافظة حضرموت، بمديرياتها وقراها، خلال عام 2018 بحزمة من المشاريع الاغاثية والتنموية والصحية والتعليمية والبنى التحتية والتي شملت معظم احتياجات المواطنين ، في عام زايد الذي أطلقة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الأمارات العربية المتحدة، وبمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتنفيذ سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

الدعم الإنساني الغذائي :

توزيع السلال الغذائية يعد الأبرز من الأعمال المتميزة والإنسانية التي عملت ومازالت تعمل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على تنفيذها في محافظة حضرموت، وقد ساهمت تلك السلال في مساعدة الكثير من الأسر والعوائل داخل مديريات محافظة حضرموت، مما نتج عنها تقليل الأزمة الإنسانية في المحافظة من ارتفاع للأسعار الغذائية والاحتياجات المجتمعية الى جانب دعم الافران والمخابز بالدفعة الأولى والثانية من الدقيق والزيت لبيع العيش والروتي بالسعر المدعوم بساحل حضرموت

وفي هذا الشأن وصلت عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام زايد 2018 بلغت ( 30400) سلة غذائية استهدفت( 152000) فرداً من الاسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت، وفي تفاصيل عملية توزيع السلال الغذائية بحسب المديريات منذ 2016، مرفق التفاصيل..

مديرية الديس الشرقية :

تقع مديرية الديس الشرقية شرق مدينة المكلا، حيث تتميز بسواحلها الغنية بالأسماك النوعية، وما يميز هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وصولها إلى تلك المناطق والمديريات النائية في محافظة حضرموت، وقامت بتوزيع (6.800) سلة غذائية منذ العام 2016م حتى الآن، ومازالت الهيئة تقدم المزيد من السلال لهذه المديرية والمساهمة في مساعدة الأهالي هناك.

مديرية السوم:

مديرية السوم هي إحدى مديريات محافظة حضرموت الواقعة شرق مدينة تريم بوادي حضرموت، وقد ساهمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في رفد هذه المديرية بـ (1.392) سلة غذائية، وهو الأمر الذي رسم البسمة على أفرادها.

مديرية سيئون:

تُعد مدينة سيئون حالياً مقراً للحكم المحلي لوادي حضرموت عموماً كما أنها عاصمته، وتبعد من مدينة المكلا عاصمة المحافظة بـ (360) كيلو متر، وتتميز بقصر الكثيري المتواجد بين أزقة شوارعها، وقد ساهمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في دعم أسرها بـ (18.816) سلة غذائية، حيث حرصت الهيئة على إيصال تلك السلال إلى كافة البيوت كما هو حالها في متابعة السلال ووصولها إلى كافة الأسر في عموم مديريات محافظة حضرموت.

مديرية شبام والقطن:

هي شبام.. المدينة الحاضنة لأول ناطحات سحاب في العالم مبنية من الطين، تقع منطقتي شبام والقَطن في الجهة الغربية من مدينة سيئون ، وكان لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي دوراً حيوياً في توزيع جملة من السلال الغذائية فيهما وصلت أعدادها إلى (20.576) سلة غذائية، ساهمت بشكل ملحوظ في مساعدة الأسر، خاصة وأن السلة الواحدة تحتوي على العديد من المكونات الغذائية التي تحتاجها الأسرة في تغذيتها اليومية.

مديريات المربع الشرقي:

وهي بعض المديريات الصغيرة والنائية الواقعة شرق محافظة حضرموت بشكل عام، حيث تجشمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عناء المهمة رغم وعورة الطرق وبعدها عن مركز المدينة، وقامت بتوزيع (4.958) سلة غذائية، ساهمت كثيراً في تجسيد المعونة وإدخال السرور على قلب أفراد تلك الأسر القاطنة في تلك المديريات.

مدينة المكلا:

مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، وعروس البحر الأحمر، تمتد رقعتها الجغرافية على مساحة تبلغ (1963.05) كم²، وتتميز المدينة بالعديد من المآثر السياحية وكذا المنشآت الحضارية الحديثة، والتي تشكل بين طياتها لوحة مدنية جميلة، تتناغم صورتها في سلسلة جذابة تمتزج بين عراقة الماضي وأصالة الحاضر.

وقد ساهمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساهمة كبيرة ونوعية خاصة بعد تحرير المدينة من براثن الإرهاب وقدمت للأهالي مساعدات غذائية وصلت إلى (85.693) سلة غذائية، وهو ما وصِف فيما بعد بأنه المشروع الإنساني الأول والأكبر في مدن ومديريات محافظة حضرموت.

مديرية تريم:

هي متحف مكشوف على الهواء.. وصفٌ قاله أحد سياح مدينة تريم منذ القدم لما تتميز به المدينة من مبانٍ طينية مزينة بزخارف هندسية متقنة، تمتزج بين الفن المعماري الشرقي والمحلي.
هذه المدينة العريقة في تاريخها والأصيلة في حاضرها كانت حاضرة في كنف هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حيث تم توزيع (23.086) سلة غذائية، وهي خطوة عززت من أواصر العلاقة الأخوية كما هو الحال في كافة المديريات التي وصلت إليها خيوط النور الإماراتية الطيبة.

مديرية غيل باوزير:

تقع مديرية غيل باوزير شرق مدينة المكلا عاصمة المحافظة ، وهي مدينة تتميز بتربتها الزراعية الخصبة.
هيئة الهلال الأحمر الإماراتي فردت جناحيها الخيرية لتلك المديرية إلى جانب بقية المديريات بعد تحرير ساحل حضرموت من العناصر الإرهابية، وسارعت لدعم أسرها إنسانياً بـ (14.432) سلة غذائية، ساهمت في الحد من الكارثة الإنسانية.

مديرية بروم:

تتربع مديرية بروم على ساحل البحر العربي متجهة نحو الغرب من مدينة المكلا عاصمة المحافظة، وهي مديرية يمتهن أغلب سكانها المهن البحرية، وقد باشرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي فور تحرير ساحل حضرموت إلى توزيع السلال الغذائية وصلت أعدادها إلى (6.728) سلة غذائية.

مديرية الريدة وقصيعر:

وتقع هذه المديريات إلى الشرق الأقصى من مدينة المكلا، ورغم بعدها إلا أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لم تتهاون ولو لحظة في إيصال المساعدات الإنسانية إليها ودعمها بـ (6.704) سلة غذائية، أدخلت السرور في قلب العديد من الأسر هناك.

مدينة الشحر:

الشحر.. أو سعاد الزبينة كما يصفها المغنون والشعراء والمثقفون، هي المدينة الزاخرة بتاريخ عريق على مستوى حضرموت الساحل، تمتاز بخصوبتها التاريخية الولاّدة للعديد من الشعراء والفنانين وعلى رأسهم حسين أبو بكر المحضار وغيرهم.
هذه المدينة العاشقة كانت محل نظر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وبين قوائم المدن والمديريات التي سعت الهيئة للوصول إليها ودعمها بـ (13.080) سلة غذائية، ساهمت كثيراً في تحقيق المزيد من الأمن الغذائي لهذه المدينة الحضرمية الساحلية.

مديرية يبعث:

مديرية يبعث إحدى مديريات محافظة حضرموت وتقع غرب مدينة المكلا، وهي إحدى المديريات النائية للمحافظة، حيث سعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جاهدة إلى ضم هذه المديرية وغيرها من المديريات النائية إلى إطار عملها الإنساني ودعمها بـ (7.800) سلة غذائية.

أرياف المكلا:

هي مناطق متعددة تقع حوالي مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، وهي مناطق ريفية ورغم امتيازها بتربتها الزراعية إلا أنها تعاني من شحة المياه الجوفية ونقص المواد الغذائية لبعدها عن مركز المدينة، وقد لبّت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي نداء المواطنين بعد تحرير ساحل حضرموت ورفدت الأهالي بـ (5.423) سلة غذائية.

مديرية حجر:

تقع مديرية حجر شمال غرب مدينة المكلا، وهي مديرية تمتاز بخصوبة أرضها ومياهها الغزيرة، قامت قوات النخبة الحضرمية بمساندة دول التحالف وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة بعمليات بطولية يشهد لها التاريخ في دحر عناصر الإرهاب، ولم تكتف بهذه المهمة النبيلة فحسب بل أتبعتها بالدعم الإنساني المتمثل في (3.200) سلة غذائية، طمأنت من خلالها الأسر بالمديرية ووسمت على وجوههم البسمة في عدم تركهم نحو المجهول.

مديرية دوعن:

دوعن.. المديرية القديمة العريقة الواقعة شمال غرب مركز عاصمة المحافظة مدينة المكلا، هي مديرية تمتاز بخصوبة أراضيها الزراعية وبيوتها وعمرانها التقليدية الأصيلة.

هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وعبر أجنحتها الخيرية الإنسانية أوصلت عبر مساعداتها ومسانداتها الإنسانية إلى تلك المديرية، وساهمت بدعمها بـ (7.654) سلة غذائية.

مديرية الضليعة:

مديرية الضليعة إحدى مديريات محافظة حضرموت النائية، تمتاز بارتفاعها المتناسب عن سطح البحر مما أكسبها جواً بارداً لطيفاً.
جهود جبارة بذلتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في الوصول إلى تلك المديريات، وما دفعها إلى تحمل تلك الجهود هو الشعور بالمسؤولية تجاه المواطن في حضرموت، ومحاولة مساعدته والوصول إليه ولو كلفها الأمر الكثير، فالوصول إلى تلك المديريات النائية هي عمل إنساني يوجب الشكر، فقد دعمت الهيئة مديرية الضليعة بـ (650) سلة غذائية.

مديرية غيل بن يمين:

غيل بن يمين، تُعد إحدى المديريات النائية أيضاً بمحافظة حضرموت، وهي مدينة تتصف بوعورة طرقها، ورغم تلك الطرق القاسية إلا أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي كانت السباقة إلى تلك المناطق لدعمها إنسانياً ورفدها بـ (8.400) سلة غذائية، كانت بمثابة النور لطمأنة الأسر بعد أن أنهكتها الأزمات إلى جانب المناطق والمديريات في محافظة حضرموت.

مديرية العبر:

ربما تكون هذه المديرية هي المديرية الأنأى لمحافظة حضرموت، وتقع في الغرب من مدينة سيئون عاصمة وادي حضرموت.

العمل الإنساني الذي تقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لا يعرف بعداً ولا عواقب تحجبه من مواصلة الرسالة الإنسانية العالية، بل إن المبادئ الخيرية السامية هي من دفعت تلك الهيئة الطيبة لمواصلة دعمها ورفدها لهذه المديرية بـ (2.600) سلة غذائية.

مديرية رماه وثمود:

كذلك من المديريات الأنأى في محافظة حضرموت هي رماه وثمود الواقعتين شمال شرق مدينة سيئون، وتمتازان بقساوة تضاريسها الصحراوية، وقد وصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي إليهما بوجه مبتسم، متجاوزة كافة الصعوبات والعوائق لاستكمال مهمتها الإنسانية النبيلة ودعمها بـ (10.000) سلة غذائية، مما أسعد الأسر في تلك المديريات وطمأنتها بعد قلقها من الأزمات المتتالية على حضرموت والبلد عامة، جراء الأوضاع المعيشية الصعبة التي تعيشها المحافظة.

مديرية القف والصيعر:
وهما من المديريات التي يعيش سكانها صعوبات بُعد المسافة عن مركز عاصمة الوادي مدينة سيئون، ورغم قلة الساكنين فيهما إلا أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بدافع مبادئها الخيرية، جعلت من تلك المسافات مسلكاً لدعم الأسر وتأدية حقها الإنساني، حيث دعمتما بـ (1.700) سلة غذائية.

مديرية ساه:

مديرية ساه هي إحدى المديريات وأولاها التي تأثرت كثيراً جراء فيضانات السيول المجتاحة عام 2008م، وقد تأثرت تباعاً العديد من الأسر ونزحت إلى أماكن ومناطق أخرى مجاورة، وتتجه هذه المديرية عن مدينة سيئون إلى الجنوب الشرقي، ومنذ العام 2016م لم تكن ساه بعيدة عن ضمها إلى شمل الأعمال الإنسانية التي نثرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وقامت بدعمها بـ (615) سلة غذائية، ساهمت في كشف المعاناة التي تكابدها العديد من الأسر هناك.

المشاريع المنفذة :

شهد عام زايد 2018 محطات مهمة في مسيرة العطاء والخير الإماراتي، حيث لم تكتفي الهيئة بجانبها الإنساني فحسب، بل تعدى ذلك جهودها الكبيرة والظاهرة للعيان المتمثل في مشاريعها المنفذة وقيد التنفيذ والتي من خلالها ساهمت كثيراً في تعزيز التنمية الحياتية وتعزيز البنية التحتية للمواطنين في المحافظة، مما أفرز جانباً حيوياً إيجابياً لحضرموت وتأهيلاً جذرياً لأفراد المجتمع بعد تدنيها جراء الأزمات والظروف التي مرت بها سابقاً.


هذه المشاريع التنموية التي تم تنفيذها من قبل الهيئة وغيرها التي هي على قيد التنفيذ، جاءت مساندة للمواطن في حضرموت بعد توجيهات كريمة من سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عرفاناً منه وشعبه الأصيل بالعلاقات المتينة والأخوية الصادقة التي تربط الجمهورية اليمنية بعمومها مع شقيقتها دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي خطوة ليست بالغريبة على سموّه فقد كانت للإمارات مواقف السبق الخيرية والإنسانية لحضرموت وغيرها من المحافظات.

الدعم الصحي

الجانب الصحي في عموم مناطق حضرموت كان له نصيب كبير جداً في الاهتمام من قبل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حيث وصلت أياديها البيضاء إلى أقاصي محافظة حضرموت بأجزائها الساحلية والداخلية والصحراوية، حيث وجه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي بإرسال لجنة طبية متخصصة إلى مستشفيات حضرموت للإطلاع على العجز والنقص ، وقد قامت اللجنة بزيارة عدد من المستشفيات بحضرموت وتسيير ادوية ومعدات طبية هامة الى هذه المستشفيات وذلك ضمن جهودها المتواصلة لتعزيز الخدمات الصحية في حضرموت ودعم خدمات القطاع الصحي الذي يعتبر أكثر المجالات تأثرا بالأزمة الراهنة، لتعزيز قدرتها للتغلب على التحديات التي تواجهها في الوقت الراهن.

في حين قدمت الهيئة خلال 2018 دعما لا محدود من الناحية الدوائية والمستلزمات الطبية الناقصة لمستشفيات عديدة ، ابرزها كان مستشفى الأمل بمديرية رماه ،وكذلك وقد تم افتتاح قسم سوء التغذية ووحدة علاج القلب في مستشفى تريم وتقديم الأدوية المجانية للعديد من المراكز الصحية ومنها مركز ربوة خلف بالمكلا الذي تسلم كذلك جهازين CBC وسونار وتسليم ادوية ومعدات طبية الى مستشفى المكلا للامومة والطفولة ومستشفى ابن سيناء وتسليم مختبر مدرسي لجمعية الطموح لرعاية المعاقات بالمكلا
،إضافة إلى ذلك، تم تدشين المخيم الجراحي الثالث في مستشفى تريم لأمراض النساء والولادة، الذي قام بإدارته البروفيسور ماهر السقاف وكادر طبي متخصص .


ولم يقتصر الدعم الصحي بدعم المستشفيات فقط ، ولكنه تخطى ذلك ليصل للتوعية والتثقيف الصحي عبر محاضرات صحية تثقيفية في مخيمات عديدة من ضمنها مخيم الفقيد حسين كردوس التميمي بمحافظة.

تسليم شحنة ادوية طبية


مديرية المكلا والتي تعتبر حاضنة محافظة حضرموت من المديريات التي لاقت اهتمام واسع خصوصاً في الجانب الصحي من قبل هيئة الهلال الأحمر الاماراتي حيث سلمت منظمة الصحة العالمية شحنة ادوية ومستلزمات طبية جديدة لمستشفى المكلا للأمومة والطفولة بتمويل من قبل الهلال الأحمر الاماراتي وبرعاية كريمة من وزير الصحة باعوم.

مؤسسة خليفة للإعمال الإنسانية تسلم شحنة ادوية

سلمت مؤسسة خليفة للإعمال الإنسانية شحنة ادوية نوعية مقدمة من دولة الامارات العربية المتحدة الى مكتب الصحة العامة والسكان في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت تقدر بثلاثة حاويات من الادوية العلاجية والمستلزمات الطبية المجانية

الدعم التعليمي والتربوي :

من أهم الأمور التي يتجه لها العالم اليوم هو الاهتمام بأمر التعليم ومنشآته المختلفة، وقد دأب الهلال الأحمر الإماراتي على المضي قدماً تجاه هذا الأمر والنظر نحو المرافق التعليمية في محافظة حضرموت، إذ يُعتبر جانباً من جوانب التنمية المتكاملة والدعم المتواصل للنهوض بحضرموت الذي تنتهجه دولة الإمارات العربية المتحدة في اليمن بشكل عام.

حيث قامت “هيئة الهلال الأحمر الاماراتي “منذ بداية 2018 بالتوقيع والمصادقة لإعادة تأهيل وترميم العديد من المدارس والثانويات في مختلف المديريات ، والتي شملت المدارس المتوقفة عن ممارسة العملية التعليمية وكان اخرها ترميم ثانويتي رماه والكودة بصحراء ووادي حضرموت ، التي كانت مغلقة لأكثر من 10 أعوام.

وكذلك قامت بتوزيع العديد من الحقائب المدرسية والمستلزمات الدراسية لأكثر من الفين طالب وطالبة في مديريتي رماه وثمود بصحراء محافظة حضرموت. وفي الختام يقف اللسان عاجزا عن الشكر والإمتنان لإخواننا الإماراتيين إزاء كل الجهود التي قدموها في شتى المجالات ( التربوية والصحية والاغاثية والأمنية ).

حيث أن هيئة “الهلال الأحمر الإماراتي” بقيادة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، تقوم بالاهتمام بمجريات الأوضاع الانسانية والإغاثية والأمنية والصحية الراهنة في حضرموت ، وكذلك السعي التام للتصدي لتداعيات الظروف الاستثنائية وذلك من خلال تبني الأنشطة و المبادرات والدعم الذي يحدث فرقًا في مستوى الخدمات الضرورية التي تحتاجها محافظة حضرموت .

مشاريع منوعة

واستعراضاً لأوجه العطاء والدعم المقدم من الإمارات، وللذكر لا الحصر شهد عام زايد 2018 محطات مهمة في مسيرة العطاء والخير الإماراتي يأتي أبرزها اتفاقية تمويل تنفيذ مشروع صيانة وتأهيل مركز بلفقية الثقافي بمديرية المكلا في محافظة حضرموت، وتدشين حملة نظافة شاملة بمديرتي المكلا وتريم بمحافظة حضرموت .


الى جانب توقيع عقد تنفيذ ربط مشروع الصرف الصحي بمدينة الشيخ خليفة السكنية بالمكلا وتدشين مشروع اضحية العيد لعدد (8000 ) اسرة محافظة حضرموت، وتسليم مختبر مدرسي كامل لجمعية الطموح لرعاية المعاقات حركيا بالمكلا ورفد المبنى بالاثاث المكتبي ويقدم حقائب وأدوات مدرسية والعاب للأطفال وتوزيع (2000) حقيبة مدرسية على عدد من المدارس بحضرموت، و فتح الطرق المغلقة في عدة قرى بارياف المكلا بعد ان عزلتها السيول جراء إعصار لبان بحضرموت، و تزويد السلطة المحلية بناقلتي نفط من مادة الديزل لتشغيل المعدات الخاصة بفك الطرقات وإزالة مخلفات إعصار لبان، كذلك اطلاق مشروع زفات 200 عريس وعروس لقفص الزوجية ظمن العرس الجماعي السادس باليمن والثاني بالمكلا بحضرموت وتزامناً مع احتفالات الامارات باليوم الوطني الهلال الاماراتي ينظم الزواج الجماعي الثالث في حضرموت والعاشر في اليمن لدعم استقرار الشباب.

مهرجان "فرحتكم_عيدنا" في حضرموت

دشن الهلال الأحمر الإماراتي ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، فعاليات مهرجان عيد الأضحى المبارك «فرحتكم عيدنا» في كل من المكلا و الشحر، وتريم، وسيئون، برعاية اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية، وبمشاركة عدد من المؤسسات المجتمعية، ومنظمات ذوي الاحتياجات الخاصة .

يأتي المهرجان لمشاركة الأهالي فرحتهم بالعيد، انطلاقا من توجيهات القيادات الرشيدة بدولة الإمارات العربية المتحدة التي تحث على المشاركة المجتمعية، للمساهمة في عملية التنمية، وتثبيت الأمن والاستقرار المجتمعي، بخلق منصات جديدة للترفيه وتوعية المجتمع، مشيرا إلى أن المهرجان سينعكس بالإيجاب على السياحة الداخلية، وعلى الشباب من ذوي الدخل المحدود في كافة القطاعات .

حفر بئري مياه في مدينة الشيخ خليفة السكنية:


للمياه أهمية كبيرة للإنسان وحياته، فلا يمكن للحياة أن تستمر من دون ماء، وهذه الحقيقة تدركها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جيداً في كافة مشاريعها التنموية، فقد سارعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وضمن أعمالها الإنسانية والتنموية للمواطن في محافظة حضرموت إلى حفر بئري مياه في مدينة الشيخ خليفة السكنية بالمكلا بهدف تأمين الجانب المائي النقي للأهالي في تلك المنطقة

تأهيل خزان الطلائع بفوة

لم تقتصر أعمال التنمية في جانب المياه والصرف الصحي لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على حفر الآبار المائية فقط، بل ساهمت كثيراً في شراء وتوريد مضخات غاطسة الى جانب تأهيل خزان الطلائع بفوة وربط الخط الناقل من الخزان الى مدينة الشيخ خليفة السكنية

الجانب الفني

دأبت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على العمل سوياً مع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت، من خلال فتح المشاريع وتهيئتها للعمل، ومن أهم الإنجازات الموازية أيضاً المساعدات الفنية التي قدمتها ومازالت تقدمها الهيئة لكافة الجوانب الحيوية في محافظة حضرموت، حيث يأتي ذلك وفق رؤية خبيرة من أفراد متخصصين في مجالاتهم بهدف النهوض بالمجتمع.

وقد تمثلت هذه المساعدات الفنية في العديد من المجالات والمشاريع التنموية، كإنشاء الأبنية ذات المواصفات العالية، وتعبيد الطرق بمواصفاتها الجيدة، وغيرها من المنشآت الأخرى، والتي يمكن لها استدامة التنمية في ربوع المحافظة بمديرياتها.


ويُعتبر الجانب الفني والإتقان العملي من أولويات اهتمام هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في كافة أعمالها المنفذة والتي قيد التنفيذ، لتكون صمام أمان لكافة المواطنين المستفيدين، وهو أمر مبدئي تسير عليه الهيئة ودولة الإمارات العربية المتحدة في إعطاء الثقة والعمل جنباً إلى جنب مع المواطن في حضرموت، لضمان الجودة واستدامة التنمية والتطور نحو الأفق.

 

 

 

ملاحظة: ⚠ عند نقل أي تقرير من موقع جولدن نيوز يرجى ذكر المصدر.. ينبغي دومًا الإشارة إلى المصدر الأصلي عند النقل.