يمثل ارتفاع ضغط الدم خطراً يهدد صحة كثير من الناس في وقتنا الحاضر، فهو يرتبط بعوامل عدة كالتدخين، والسمنة، والتوتر، والأمراض المزمنة وعدم النوم بشكل جيد، وقد يؤدي ضغط الدم الزائد على جدران الشرايين إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ورغم وجود الكثير من الأدوية التي تساعد في خفض الضغط، إلا أن الكثيرين يفضلون الوسائل الطبيعية للسيطرة على هذا القاتل الصامت.

فإذا كنت ممن يعانون من ارتفاع ضغط الدم وتفضل الطرق الطبيعية لعلاجه، إليك 7 أنواع من الشاي من شأنها إبقاء ضغط دمك في مستواه الطبيعي المطلوب، حسب ما جاء في موقع أورجانيك فاكتس المعني بالصحة وهي كالآتي:

يعمل الشاي الأخضر بمثابة موسع للأوعية الدموية وذلك بفضل احتوائه على كمية وفيرة من مضادات الأكسدة، الأمر الذي يترتب عليه خفض ضغط الدم بشكل طبيعي.

وجدت الدراسات أن الشاي الصيني الأسود يحتوي على مزيج غني من مضادات الأكسدة والخصائص المهدئة، مما يجعله علاجاً فعالاً لارتفاع الضغط.

يعرف البابونج على مر العصور بأنه من الأعشاب المهدئة، وغالبا ما يستخدم لتهدئة الجسم والاسترخاء قبل النوم، وهذه التأثيرات نفسها تجعل منه حلا مثاليا لارتفاع ضغط الدم، لأنه يساعد على استرخاء الأوعية الدموية والشرايين وتمددها.

يحتوي الثوم على كمية وفيرة من مضادات الأكسدة والمركبات الكبريتية ذات التأثير الوقائي، حيث تقلل من التهاب الشرايين والأوعية الدموية وبالتالي تخفض ضغط الدم وتخفف من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية.

يستخدم نبات القراص أو القريص والذي ينتشر في منطقة حوض البحر المتوسط، في كثير من علاجات الطب الطبيعي، وعندما يتم تخمير أوراقه يتحول إلى شاي مضاد للالتهابات معروف بتهدئة الجسم وعلاج أعراض ارتفاع ضغط الدم.

لا يمكن لهذا الشاي الغريب فقط خفض مستويات ضغط الدم من خلال خصائصه الموسعة للأوعية الدموية، ولكنه قد يقلل أيضا من المستويات الكلية للكوليسترول في الجسم، مما يساعد بشكل مضاعف في المحافظة على صحة قلبك، ويقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين والنوبات القلبية.

يمكن أن يساعد شاي الكركديه والمعروف بخصائصه المهدئة، على خفض ضغط الدم والحد من هرمونات التوتر في الجسم، الأمر الذي يمكن أن يخفف الضغط على القلب والأوعية الدموية.