دشّن الأستاذ / محمد مبارك العجيلي مدير مكتب الصحة والسكان بمديرية الريدة و قصيعر صباح يوم امس الأربعاء 6 فبراير 2019م بقاعة مستشفى الريدة الشرقية الدورة التدريبية للعاملين الصحيين المشاركين بالحملة الوطنية ضد مرض الحصبة والحصبة الألمانية

وتستهدف الحملة 30528 طفل وطفلة من عمر 6 أشهر إلى 15 سنه من خلال الفرق الثابتة وفرق التحصين بالقرى و المدارس

وتنطلق الحملة خلال الفترة من 9 إلى 14 فبراير بالمديرية.

وأثناء التدشين رحب مدير مكتب الصحة بالحضور من المشرفين والعمال الصحيين معبراً عن شكره الإهتمامهم بمثل هذه الحملات التي تهم كل أب وأم من أجل سلامة أبنائهم
وطالب العجيلي مشرفي الفرق والعاملين الصحيين المشاركين بالحملة بالعمل بروح الفريق الواحد وتظافر الجهود و العمل دون كلل أو ملل لتحقيق الهدف.

كما تلقى العاملين الصحيين المشاركين بالحملة من قبل الأخ/أ. صالح أحمد الديسي بن حمدين رئيس قسم التحصين بالمديرية حول كيفية أعطى اللقاح للمستهدفين وتعبئة السجلات وحقن الإبر
وأكد على مشرفي الفرق والعاملين الصحيين على التأكد قبل الانطلاق إلى مواقع التحصين بوجود حزمة الإمداد متكاملة دون نقصان و الوصول إلى جميع الأماكن المستهدفة.

وبين الأخ/أ. عامر البرك النموري منسق التثقيف و الإعلام الصحي بالمديرية بأن نشر التوعية بين أوساط المجتمع بأهمية أخذ اللقاحات اللازمة للوقاية من مرض الحصبة مهم جداً ودور التثقيف من قبل الجميع .

و قبل ذلك التقوا الأخوة / محمد العجيلي و عامر النموري بخطباء المساجد في مكتب الصحة والسكان بالمديرية

وأوضح العجيلي أهمية اضطلاع الخطباء بدورهم في تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية التحصين ضد مرضي الحصبة والحصبة الألمانية.

وقدم النموري شرحاً حول خطورة مرضي الحصبة والحصبة الألمانية وطرق الوقاية منها من خلال تحصين الأطفال و إعطائهم جرعات اللقاح اللازم.

وشددو على أهمية تفعيل دور الخطباء في تناول موضوع الحصبة ضمن خطبة الجمعة وأهمية دفع الآباء والأمهات بأبنائهم لأخذ اللقاح خلال حملة التحصين القادمة والتي ستنفذ بالمديرية.