اقدم قيادي حوثي اليوم الأحد 10 فبراير بالعاصمة صنعاء على تفجير قنبلة يدوية روسية الصنع وسط العديد من السيارة المتواجدة في فرزة تعز الواقعة في «باب اليمن»وسط العاصمة صنعاء.

وأكدت مصادر محلية في صنعاء أن القيادي الحوثي المتهم يعمل مندوبا للفرزة، وقد قام بهذا الفعل الإجرامي كردة فعل على استبداله بقيادي حوثي آخر كمندوب للفرزه.

وأوضحت المصادر بأن الانفجر الناجم عن تفجير القنبلة اليدوية نتج عنه اضرار مادية في عدد 12 سياره مملوكة لعددا من المواطنين دون وقوع أي إصابات بشرية.

وأضافت المصادر على ان المتهم الحوثي غادر المكان عقب تفجيره للقنبلة اليدوية دون أي اعتراض او استنكار من قبل سلطة المليشيات الحوثية التي تواجدت عقب الحادثة.