حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص لدى اليمن مارتن غريفيثز يوم الاثنين إن الحاجة الملحة للوصول إلى مخازن الحبوب المحاصرة على خط الجبهة في مدينة الحديدة الساحلية تتزايد.

وأضاف أن مخازن الحبوب التابعة لبرنامج الأغذية العالمي في المطاحن المطلة على البحر الأحمر لا يمكن الوصول إليها منذ أكثر من خمسة أشهر وهي معرضة "لخطر التعفن".

والحبوب تكفي لإطعام [link] مليون شخص لمدة شهر.

وأودت الحرب الدائرة في اليمن منذ أربع سنوات تقريبا بحياة عشرات الآلاف وتسببت في انهيار الاقتصاد ودفعت ملايين السكان إلى شفا المجاعة.

وتسعى الأمم المتحدة إلى تنفيذ وقف إطلاق نار و سحب القوات من الحديدة ، وهي نقطة الدخول الرئيسية لمعظم واردات البلاد، مثلما تم الاتفاق عليه في ديسمبر كانون الأول في السويد.

ويعد الوصول إلى 51 ألف طن من القمح الذي قدمته الأمم المتحدة ومعدات الطحن عند جبهة القتال الرئيسية هدفا أساسيا لمحادثات السلام الجارية.