جديد الشاعر سعيد سالم بلكديش قصيدة {متى باتنجلي ياليل} ألقاها أثناء الجلسة الأفتتاحية للجمعية الوطنية الجنوبية اليوم السبت 2019/2/16م بالعاصمة المكلا .

متى باتنجلي ياليل حاجب شمس ان تظهر
متى بانلتقي والدار يجمع كل احبابه

متى نفرح متى نسعد متى العنوان يتغيّر
ونكتب فوق باب الدار عاد الحق لأصحابه

دخلنا في متاهه بالامل واحلامنا تكبر
ولكن مافلحنا والامل متنا على بابه

وعشنا في قصص غبراء وسجلنا مئة دفتر
من التزوير والباطل وعشرة قوم كذّابه

ومن نكبه الى اخرى ومن صحراءالى اصحر
ومن فوهة مغاره مظلمه ندخل الى غابه

وبإسم الدين حوربنا من المذياع والمنبر
ونحن من نشر بالصّدق دين الله وسعى به

ولازلنا دعاة الخير وبراكين ضد الشر
وقدوتنا ومنهجنا رسول الله وكتابه

تواصينا بحق الله وقلنا من تعب يصبر
لعل الله يكرمنا بساعة عطف وإجابه

وطالبنا بسلميّه غجر وصدورنا تنحر
الى ان بدّلوا تلك العصابه الام بعصابه

تآزرنا وقاومنا وصرنا كلّنا عسكر
على ايمان لن نغلب ونحن قوم غلّابه

وساق الله لنا جيش الملك سلمان ماقصّر
وبن زايد دفع في حلّها قوّته وشبابه

ولازلنا في الميدان ذا يبني وذا يسهر
نعمّر ارضنا ونحارب الدجٌال وارهابه

وربينا نخب وحزام وصناديد لاتقهر
بعون الله وعون اخوان وصلة رحم وقرابه

هدفنا ارضنا من قبضة الاوباش تتحرر
ونقطع حبلنا منهم رموز الشّر واربابه

سألتك ياكريم الجود عجّل نصرنا الاكبر
وثبّت قولنا والفعل واهدينا لأسبابه

وصلّوا على النبي المختار احمد صاحب الكوثر
عسى نحشرمعه والحوض نتهنى من شرابه