النظام الأسهل في التعامل الذي أنطلق في عام 2009م ( ويندوز "7" ) والذي أعتاده عليه موظفي الشركات والمؤسسات و طلاب المدارس والجامعات ستوقف  دعمها الفني لبرمجيات نظامها ابتداء من يناير 2020 كما ذكرت شركة مايكروسوفت في بيان رسمي لها كونها الأسهل لدى العديد من الأشخاص حول العالم  من عدة جوانب تتميز بها لدرجة حتى في طريقة تعليم كيفية استخدامه لدى الطلاب وصغار السن إلا إنه يجب على الشركات والمؤسسات العاليمة ان تعتمد على ويندز 10 في حواسيبها في نهاية هذه العام حتى لاتتعرض أجهزتهم لخطر الأختراق  كما أشارت شركة ميكروسوفت في بيانها .

 

أراء بعض مستخدمي ويندوز"7" عن قرارمايكروسوفت :

 

تحدث ماهر محمد  أحد مستخدمي ويندوز 7 لجولدن نيوز : أن نظام ويندوز سفن 7 لايزال يقدم أداء جيدا فيما يتعلق بتوافقية البرامج فبالإضافة إلي البرامج الحالية الشائعة التي لاتزال  تدعم النظام وتعمل  بشكل جيد حيث أن ويندز سفن يسخدم بكثرة في قطاع الأعمال حتى  في الأواني الأخيرة ويعتبر النظام الأخف والأفضل أيضا في سرعه محركات البحث وتثبيت البرامج والتطبيقات .

 

أما بالنسبة لأحمد الأشوالي  خريج كلية أنظمة المعلومات والحواسب قال : أن نظام ويندو سفن لا يحتاج مميزات جيدة لدى الحاسب فقد يعمل حتى وإن كانت  ذكراة الجهاز الداخلية (ram )مابين ثلاثة او اربعة قيقا بايت والأفضل من ذلك أن معظم برامج الألعاب يتم تثبيتها بسهولة فيه وغيرها من البرامج  أفضل من نظام ويندوز 10 حيث صادفت مشكلة في عدم تثبيت بعض البرامج  لصعوبة خطوات التثبيت فيه لذلك قمت بإسترجاع نظام ويندوز 7 حيث يوجد لدى نظام ويندوز "7" نسختين  وكلا نسختيها جيدة للاستخدام .

 

اما بالنسبة لمصممة الشعارات والثيمات الأستاذة رانيا خنبش قالت لجولدن نيوز: انا من مستخدمي النظامين ويندوز 8 و10 لكن انا ايضا  استخدمت ويندوز سفن قبل فترة  من الزمن فكان أداءه  جيد وسريع  حيث أنني  أستخدم برامج متطورة مثل برامج التصميم والمونتاج بذلك النظام .

 

والبعض تحدث لجولدن نيوز أنه لايعلم أيهما أفضل ولكن بالنسبة لمسألة الذوق والمميزات يفضل أستخدمه حاليا بدل من ويندوز 10 الجديد قبل فوات أوانه .

 

وكما تشير الإحصائيات التي أجرتها شركة "Net Applicationsأن 40% من مستخدمي الحواسب حول العالم حاليا ما زالوا يستعملون أنظمة "ويندوز-7" في أجهزتهم، وهناك العديد من الشركات والمؤسسات العالمية التي تعتمد عليها في عملها.

ربما أصبح القرار صعب لدى مستخدمي ويندوز 7 لأنه عاجلا أم أجلا سيتم تغيير نظام الجهاز لانها سيتم تعريضها لمشاكل كثير مثل مشكلة الاختراق  لذا إن كنتم ممن لايزال يستخدم ذلك النظام  فأن الوقت ينقضي بسرعه فهناك منا من عاصر ويندوز95 ثم ما تلاه من إصدارات وفي كل مرة نتأخر في الترقية ولكن نجد أنفسنا في النهاية مضطرين لإتخاذ ذلك القرار وهو تغيير أجهزتنا إلى نظام أخر كل ما تغيرت عوامل المستجدات .