سلطت صحيفة العين الإمارتية في تقرير لها اليوم الثلاثاء، الضوء على مستودعات الأسلحة الحوثية والتي أكدت أنها أصبحت قنابل موقوتة تستهدف اليمنيين.

وأكد التقرير على أن الأحياء السكنية في صنعاء الواقعة تحت سيطرة الانقلاب الحوثي تحولت إلى قنابل موقوتة تستهدف حياة اليمنيين، وذلك بعد تفخيخها بمستودعات تصنيع الألغام وورش تطوير الطائرات المفخخة.

وأشار التقرير إلى إن الانفجار الضخم في مدينة "سعوان" شرقي صنعاء،والذي وقع مؤخرا واحد من جرائم "العبث" بأرواح المدنيين وكان من المفترض أن يلفت أنظار المجتمع الدولي لتصنيف مليشيا الحوثي كمنظمة إرهابية.

وطالب خبراء خلال التقرير، بإدراج مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران كجماعة إرهابية وممارسة الضغط الأممي لتنفيذ اتفاق ستوكهولم والسماح للجيش بردعها بتحرير مدينة وموانئ الحديدة للحد من تهريب الحرس الثوري الإيراني للمليشيا الأسلحة والأموال.