عقدت اللجنة الأساسية للزواج الجماعي الثالث بمدينة شحير وضواحيها اجتماعها مع أئمة وخطباء المساجد .
 


وفي بداية اللقاء رحب الأستاذ عمر صالح سهيل رئيس اللجنة بالحضور مؤكدا على أهمية الدور الذي يتطلع به أئمة وخطباء المساجد للتوعية والإرشاد من خلال إلقاء دروس وخطب الجمعة التي تبين وتوضح ثمرة مشروع الزواجات الجماعية وكذلك حث المجتمع للمشاركة بالمساهمة المجتمعية والتكافل الإجتماعي والتعاون والتساند بين أبناء المجتمع أفراداً وجماعات لتحقيق النفع والخير.



وقال العقيد يسلم سعيد بكير نائب رئيس اللجنة : ان اللجنة تسير بخطى ثابتة إلى بر الامان وفق اللائحة الداخلية للمشروع وكذلك الاستفادة من المشاريع السابقة والاستماع الى آراء أهل الحل والعقد .
 


ونوقش خلال الإجتماع تشيّد فكرة المعسرين لكسب الأجر والثواب.



وفي السياق ذاته قال مسؤول العلاقات الشيخ الدكتور صادق سالم بن طيير في بداية حديثه مستدلًا بقوله تعالى ( وأنكحوا الأيامى منكم و الصالحين من إمائيكم ) ، ان المساهمة المجتمعية هي وسيلة لربط المجتمع بعضهم البعض كمجتمع مترابط ومتكاتف، وأنه تنميه وعطاء.



واستمعت اللجنة الأساسية للزواج الجماعي الثالث بمدينة شحير وضواحيها من أئمة المساجد بعض الآرى من خلال الإجتماع مرحبين بالخطوات القادمة مشيرين أنهم يبذلون قصارى جهدهم ومتطلبات الحملة لما من شأنها الأستمرار في تنفيذ أعمالها وإنجاحها داعيين الله عزوجل التوفيق بإذنه تعالى .



وفي الاخير شكرت اللجنة الأساسية للزواج الجماعي الثالث الحاضرين وانه خلال القريب العاجل سوف توزع الأظرف للمجتمع للمساهمة المجتمعيه وتسليمها لمشرفين المربعات بالحارات .