قال مصدر ميداني لـ جولدن نيوز ان اشتباكات عنيفة تدور حاليا بين القوات المسلحة الجنوبية ومليشيات الحوثي والاصلاح الارهابية .

واكد المصدر ان القوات الجنوبية كبدت مليشيات الحوثي خسائر بشرية فادحة حيث سقط خلال المواجهات اكثر من 30عنصر من عناصر مليشيات الحوثي شمال قعطبة ..

 

الى ذلك افادت مصادر محلية  عن تدمير شاحنة حوثية محملة بذخائر سلاح ثقيل، وعربة تابعة لهم، فيما نفذت القوات الحكومية كميناً محكماً شمال قعطبة.

وقال مراسل "  جولدن نيوز " أن القوات الحكومية من القوات المشتركة وبإسناد الحزام الأمني والمقاومة دمرت، فجر اليوم، شاحنة محلمة بذخائر سلاح ثقيل شمال قعطبة، وتم استهدافها بصاروخ حراري بين المعزوب وقعطبة، حيث أدى الاستهداف لإحراق الشاحنة وانفجار كل ما فيها من ذخائر تابعة للمليشيا.

 

وبين مراسلنا بالضالع، أنه تم تدمير طقم تابع للمليشيات ومصرع كل من عليه بالدائري التابع لقعطبة.

 

ونفذت القوات المشتركة كميناً محكماً شمال قعطبة وقتل العشرات من المليشيات الإيرانية.

 

ويستمر تطهير الخلايا المتسللة في قعطبة وملاحقتها بعد أن كانت تسللت لبعض الأحياء وسيطرت بشكل مؤقت على بعض المناطق، ونهبت مستشفى السلام بأطراف المدينة خلال الساعات الماضية..

 

ووفق المصادر، تم استعادة السيطرة على بعض المناطق من قبل أفراد القوات المشتركة وعلى رأسهم قائد الحزام الأمني أحمد القبة والعميد الركن هادي العولقي.

 

وكانت المليشيات الإيرانية تتسللت إلى أحياء قعطبة القديمة والجامع الكبير وحي المركزي والملعب والصفا إلى جانب تسللها إلى سوق القات والمجمع التجاري بقلب المدينة. 
 

وتسيطر القوات المشتركة على أحياء قعطبة الجنوبية كالبستان واستعادت مبنى الاتصالات بقعطبة، ولا تزال القوات المشتركة والحزام الأمني تخوض معارك شرسة لاستعادة بعض المناطق، ويجري حالياً تمشيط بعض المناطق من الخلايا المتسللة.

ويأتي هذا في وقت أعلنت مصادر المقاومة، مصرع ‏القناص عزيز محمد مسعود، وهو أحد القناصين الحوثيين الذين تسللوا بمساعدة الخلايا النائمة واعتلوا مبنى المؤسسة الاقتصادية في قعطبة قبل أن يتم تطهيرها وحصد كل العناصر المتسللة.