بثت قناة الغد المشرق مساء الأربعاء حلقة جديدة من برنامج قضايانا الذي يعدّه ويقدّمه وديع منصور .

 وقد حل ضيفا على البرنامج العميد منير أبو اليمامة قائد ألوية الدعم والإسناد ( الحزام الأمني )  الذي استعرض مراحل نشأة الألوية والمهام المنوطة بها .

وأوضح العميد أبو اليمامة إن الألوية تأسست بعد أن استفحلت جرائم عصابات القاعدة وداعش ومهرّبي الأسلحة والمخدرات المدعومة من قوى متنفذة تابعة لجماعة الإخوان المسلمين .

وتابع العميد أبو اليمامة : لقد استطاعت الوية الدعم والإسناد ( الحزام الأمني ) أن توجّه ضربات قويّة لجماعات التطرف والجريمة وشلّت قدرتها على الحركة والمناورة .

وعند حديثه عن مشاركة قوّات الحزام الأمني في معارك الشرف في الضالع أكّد أبو اليمامة إن الحزام الأمني  على استعداد للذهاب إلى أي  بقعة يحاول الانقلابيون و عصابات الإرهاب احتلالها ، ويجري ذلك بعد بالتنسيق مع قيادة التحالف العربي .

ولدى سؤاله عن علاقة الحزام الأمني بالشرعية اليمنية أوضح أبو اليمامة أنه لا خلاف على شرعية الرئيس هادي ولكننا مختلفون مع تيّار الإخوان المسلمين في الشرعية بقيادة علي محسن الأحمر و الزنداني وأتباعهم .

مؤكدا أن قيادة الالوية سعت للحصول على دعم من وزارة الدفاع التابعة للحكومة الشرعية ولكن لم نجدها على الأرض ،  وليس لدينا الوقت الكافي للبحث عنها في الفنادق  ، فقيادة وأفراد الالوية موجودة على الأرض وتخوض معارك شرسة مع الإنقلابيين الحوثيين .

وعلّق أبو اليمامة على دعوات اطلقها نشطاء من حزب الإصلاح الإخواني محسوبون على الشرعية اليمنية طالبوا خلالها بضم الحزام الأمني وإخضاعه لقيادة وزارة الدفاع قائلا : هذه دعوة للإنضمام إلى ( 70% )  النائمين في منازلهم بحسب إفادة وزير دفاع وزير الشرعية اليمنية شخصيا ، ولن نقبل أن نكون جزءا من المتخاذلين .

وتقدّم أبو اليمامة بعظيم الشكر والإمتنان لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على انقاذهم اليمن من المشروع الإيراني مؤكدا إن الوية الدعم والإسناد ستنفذ أي مهام تستدعيها متطلبات عاصفة الحزم لمواجهة المشروع الإيراني في المنطقة .