نتهت منظمة "تجديد" للتنمية والديمقراطية من تركيب أعمدة إنارة تعمل على الطاقة الشمسية، في نطاق مخيم "جعولة"، بالتزامن مع استكمال تركيب خزانات مياه وضخ المياه إلى مخيم "زهرة خليل" من أنبوب الإمداد الرئيسي، وذلك في إطار مشروعين ضمن البرنامج التكافلي الإنساني للمنظمة، للعام الهجري 1440 هـ، الذي امتد بفعالياته وأنشطته طوال شهر رمضان الفضيل.

 

جاء المشروعان تلبية للنداءات والاحتياجات العاجلة للنازحين في مخيمي "زهرة خليل" و"جعولة"، ونُفذا على مدى أسبوعين، بدعم من فاعلين خير وأيادي بيضاء، وتنسيق مع السلطة المحلية في مديرية دار سعد والمؤسسة العامة للكهرباء والمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي في محافظة عدن.

 

أشرف على إدارة وتنفيذ المشروعين فريق التطوع الشبابي في منظمة "تجديد"، الذي قام بالنزول الميداني المستمر إلى المخيمين؛ لتقييم الاحتياجات المُلحة على مستوى مواقع كل مخيم، ومن ثم تحديد التدخلات اللازمة لتوفير الاحتياجات ذات الأولوية، وصولًا إلى إعداد دراستين كاملتين عن المشروعين.

 

يستفيد من مشروع توفير الكهرباء ما يقارب 65 أسرة في مخيم "جعولة"، حيث تصل مدة امداد الكهرباء في الليل إلى ست ساعات، ويجري العمل على استدامتها على مدى 12 ساعة، في ظل الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي، ما يُسهم في التقليل من معدل ارتكاب الجريمة والظواهر السلبية، كما يغطي مشروع ضخ المياه إلى مخيم "زهرة خليل" احتياجات حوالي 250 أسرة في ثلاثة مواقع، من حيث توفير المياه الصحة للاستخدام والشرب بشكل يومي، وتحسين الإصحاح البيئي وتحقيق الأمن الصحي، بالحد من الأمراض والأوبئة.

 

توجهت السلطة المحلية في مديرية دار سعد بالشكر والتقدير إلى منظمة "تجديد"، للجهود الكبيرة المبذولة في أنحاء المديرية، وبشكل خاص في مخيمات النازحين، وذلك بتنفيذ مشاريع تنموية تُقدم الخدمات الأساسية، التي تخفف من معاناة المواطنين، وتسهم في تحقيق الاستقرار وتثبيت الأمن المجتمعي، داعيةً المجتمع إلى الحفاظ على المكتسبات، والمنظمات المحلية المعنية إلى تنفيذ مزيد من المشاريع المماثلة.

 

تم تدشين المشروعين بحضور كل من الأمين العام للمجلس المحلي في مديرية دار سعد عبد المنعم العبد، ورئيس منظمة "تجديد" فضيلة القاضي فهيم عبدالله، ومنسق مشروع تركيب الإنارة وهب محمد، ومنسق مشروع ضخ المياه أنيس عادل، إلى جانب أعضاء وعضوات فريق التطوع الشبابي في المنظمة.

 

يتضمن البرنامج التكافلي الإنساني الذي تنفذه منظمة "تجديد" خلال شهر رمضان الفضيل، عدد من الأنشطة الخيرية والمشاريع التنموية، تستهدف الأسر الأشد فقرًا والنازحين وذويّ الاحتياجات الخاصة وكبار السن والأطفال، في مختلف مديريات محافظة عدن.

 

يُذكر أن منظمة "تجديد" للتنمية والديمقراطية، مستقلة طوعية، أسسها في 2011 كوكبة من الحقوقيين والإعلاميين ورجال الفكر والأعمال، مقرها في محافظة عدن، تهدف من خلال أنشطتها ومشاريعها، إلى المساهمة في التخفيف من معاناة المتضررين، مكافحة العوز والفاقة، وتلبية الاحتياجات الأساسية للمجتمعات.