دشن محافظ محافظة أرحبيل سقطرى الاستاذ رمزي محروس كسوة العيد المقدمة من الشيخ عبدالله بن عيسى آل عفرار وتنفيذ منظمتي الشباب والمرأة بالمجلس العام لاقليم المهرة وسقطرى محافظة أرخبيل سقطرى مستهدفةً لعدد 250 يتيم في المحافظة. 
 
وفي التدشين الذي حضرتة قيادة المجلس وعدد من المشائخ ومنظمتي الشباب والمرأة القى محروس كلمة نقل فيها تحيات فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، لأبناء محافظة سقطرى، وتوجيهاته بمواصلة العمل بهمة وعزم وبذل أقصى الجهود نحو تحقيق البناء والتنمية وفرض هيبة الدولة والنظام والقانون والحفاظ على أمن واستقرار المحافظة.
 
 
واشاد محروس بإدارة المجلس العام  ومشائخها وقوفهم مع الشرعية وقرارتها والسلطة المحلية في المحافظة في احنك الظروف التي مرت بها وتمسكهم بالشرعية. 
 
كمع دعا أبناء سقطرى ومشائخها إلى التكاتف والتلاحم وتفويت الفرصة على دعاة الفتن والذين لايروق لهم الأمن والاستقرار والسكينة لهذه المحافظة المسالمة. 
 
وجدد محروس رفض السلطة المحلية لأي ميليشيات أو نخب أمنية لا تدخل من باب الدولة وأطرها الرسمية والشرعية مشيرا الى أن افراد الحزم الأمني هم ابناءنا وسنقوم على ايجاد بدائل لهم من خلال متابعتنا مع الرئاسة والحكومة الشرعية  لإدراجهم من ضمن القوات الشرعية تحت قيادة الأمن في المحافظة. 
 
 ومن جانبها عبرت إدارة المجلس العام والمشائخ عن ترحيبهم بكلمة المحافظ التي تدعوا الى وحدة الصف والحفاظ على النسيج الاجتماعي في محافظة السلام مؤكدين انهم سيقفون الى جانب السلطة المحلية للحفاظ على سلمية سقطرى واهلها ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار في المحافظة.