قدم هاني أبوريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، اليوم الأحد، استقالته بعد اقالته كامل الجهاز الفني للمنتخب الأول بقيادة المكسيكي خافيير أغيري للاستقالة، عقب الخروج من بطولة أمم إفريقيا المقامة على الأراضي المصرية من ثمن النهائي أمام جنوب إفريقيا.

ووفقًا لصفحة الاتحاد المحلي على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، أعلن هاني أبو ريدة استقالته من رئاسة الاتحاد كما دعا أعضاء مجلس الإدارة لتقديم استقالاتهم، وذلك عقب خروج المنتخب الوطني من بطولة الأمم الإفريقية .

وفي تصريحات لأبوريدة لموقع الاتحاد الاليكتروني، قال إن هذا القرار يأتي كالتزام أدبي رغم أن اتحاد كرة القدم لم يقصر في شئ تجاه المنتخب الوطني وقدم له كل الدعم المادي والمعنوي على الوجه الأكمل .

وعن مصير الجهاز الفني والإداري للفريق، أكد أنه مقال بالكامل بعد أن خيب آمال جماهير الكرة المصرية والمسئولين عنها رغم تلبية كافة مطالبه.

كما أعلن أحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد استقالته، مع خمسة أعضاء بمجلس إدارة الاتحاد المصري وهم، أحمد مجاهد وسيف زاهر وحازم إمام وخالد لطيف ودينا الرفاعي.

وودّع المنتخب المصري، أمس السبت، منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة على أرضه ووسط جمهوره، بعد الخسارة من جنوب إفريقيا بهدف نظيف في دور الـ16 (ثمن النهائي) للبطولة القارية.