أكد الحكم الإكوادوري "رودي زامبرانو"، الذي أدار مباراة الأرجنتين والبرازيل في نصف نهائي كوبا أمريكا 2019، أن تقنية حكم الفيديو المساعد لن تتمكن هي أو أي تقنية أخرى من تجنب أخطاء الحكام في كرة القدم
 


وقال "زامبرانو" في حوار مع إذاعة "Super K-800" المحلية: "تقنية VAR لا يمكنها ضمان عدم وجود أخطاء، هذا الأمر مستحيل حتى في وجود هذه التقنية.. الحكام مقتنعون تماما بوجود VAR لأنها قللت من الأخطاء بنسبة كبيرة، ولكنها لن تختفي تماما"



يذكر أن المباراة التي حسمها "السيليساو" بثنائية نظيفة، شهدت لقطات أثارت الجدل من جانب لاعبي "الألبيسيليستي" الذي طالبوا باحتساب ركلتي جزاء، وبعد المباراة واجه الحكم الإكوادوري انتقادات لاذعة من لاعبي الأرجنتين، على رأسهم "ليونيل ميسي"، ومن المدرب "ليونيل سكالوني"



وأكد "زامبرانو" أنه لم يفقد التواصل مطلقا مع حكام VAR، وأن هناك الكثير من الأكاذيب والشائعات التي أثيرت حول طاقم الحكام بعد المباراة، مثل إنه كان متوترا بسبب حساسية المباراة
 


وأبدى صاحب الـ41 عاما اندهاشه من تصريحات النجم الأرجنتيني "ليونيل ميسي" بعد المباراة، وقال في هذا الصدد: "هو لاعب شأنه كشأن باقي اللاعبين داخل الملعب، ولم تحدث بيننا أي مشكلة كبيرة.. لقد اقترب مني في بعض المواقف وتحدث معي بطريقة طيبة، وبالمثل أنا أيضا.. لم أتخيل أنه سيخرج بهذه التصريحات، ولكن هذا قراره"
 


واختتم تصريحاته بالتأكيد أنه كان على يقين أنه بنهاية مباراة بهذا الحجم "سيخرج الفريق الخاسر للبحث عن متهم، والطرف الأضعف هو الحكم"