<< حضرموت بأحسن حلّة وأبهى رونق ! >>

 

أطلّت حضرموت ــ اليوم ــ بأحسن حلّة وأبهى رونق , بما يليق بمكانتها المترسخة في الوجدان الوطني لأبناء الجنوب , كحاضنة رؤوم تلمُّ تلافيف وطنٍ لطالما عاندته السبل ؛ فأوغرت عليه صدر الجهات ، وألبَّت ضدّه جيش الريح ..

ولكنّ الأوطان لا تموت ، ما بقيت جذوة للحياة في قلوب بنيها !

اليوم الخميس ال(5) من سبتمبر لم تكن حضرموت كما خمّن أعداء الوطن وتمنوا , بل كانت في يوم الوفاء وفاء ممتداً يصل إلى أبعد نقطة في قواميس الوفاء .

 

 

<< المـ  ك ع ـلا مساءاً واحداً ! >>

 

وكمساء المعلا جاء مساء المكلا ملبياً لدعوة الرئيس / اللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي باحتضان فعاليات يوم الوفاء ، حيث اكتظت ساحة القرار قرارنا في المكلا  بحشود كأنها الموج الهادر بالتأييد للأشقاء في التحالف العربي ورفضا واستنكارا للإساءات التي تطال دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة , والتي تتشدق بها أفواه الإرهاب النتنة .

فظلّت الوفود تتقاطر من كل فجّ عميق بأرض الجنوب  ، لتتوّج إخوتنا في الإمارات الشقيقة بكل تيجان الشكر والامتنان والعرفان مجتمعة ولتقول كلمتها بـ " أنَّ الدم الذي سال قد أضاء قناديل , ولمع سيوفا ولن يجف قبل أن نمحو لطخة الإرهاب والتطرف عن جبين أمتنا العربية المجيدة " وبـ " أنّ الشهداء ذاكرة خلود " , وبــ " أن الأوطان ليست للمساومة , أو البيع في حراج الذمم والمصالح الضيقة " .

 

<< الآلاف من الأحرار يُحّيون فعالية المكلا ! >>

 

توافد الآلاف من أحرار الجنوب من محافظة حضرموت ساحلاً ووادياً , ومحافظة شبوة , والمهرة , و سقطرى ، منذ صباح اليوم الخميس في وفود هائلة وحشود بشرية تتناغم فيما بينها بصوت الوطن والحرية والسلام , لتلتحم جميعها مساء اليوم في ساحة "القرار قرارنا" بمدينة المكلا , تلبية لدعوة الرئيس القائد عيدروس الزبيدي لمليونيه الوفاء لدولة الإمارات العربية الشقيقة , لدحر جميع الاكاذيب والحملات الباهتة التي يشنها مليشيات الإخوان الإرهابية عبر نشطاءهم على التواصل الاجتماعي , وتجديداً من شعب الجنوب على تحالفه مع قيادة التحالف في محاربه الإرهاب وتجديد العهد في ذلك .

 

وشهد الفعالية بالمكلا فقرات مختلفة من قصائد واشعار وكلمات مختلفة ألقتها قيادة المجلس الانتقالي بحضرموت , فتحدث عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي أحمد بامعلم بكلمة وفاء وشكر لقيادة دولة الإمارات و لشعب الجنوب العظيم الذي يتوافد بكل مرة من كل حدب وصوب من أجل حريته واستعادة أرضه ، فيما من جانب آخر ألقى الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بحضرموت البيان الرسمي للفعالية وهو البيان الموحد لفعالية المكلا وفعالية المعلا .

 

وامتزج الحضور في الفعالية بالأهازيج الثورية والأناشيد  الوطنية مابين أطفال ونساء ورجال وشباب وحتى كبار السن الذي زحفوا من مديرياتهم ليرسموا مع الجميع لوحة وفاء وسلام تعبر عن شعب الجنوب المسالم والعظيم .

 

<< الأمن والمرور بفعالية المكلا لوحة وطنية تحمي الجميع ! >>

 

منذ الصباح الباكر توافدت اللجان الأمنية إلى ساحة الفعالية بالمكلا " القرار قرارنا " ليستثيبوا الأمن , مرافقاً لهم رجال المرور الأوفياء ليرسموا معاً لوحة وطنية تحمي الجميع تحت ظلها , مما جعل الجميع يتقدم لهم بجزيل الشكر والتقدير ويثنون على جهدهم الرائع والمبذول لنجاح الفعالية بالمكلا .