أكد الخبير الإستراتيجي السعودي العميد حسن الشهري، أن المجلس الانتقالي الجنوبي شريك للتحالف العربي في محاربة مليشيات الحوثي والمد الإيراني الفارسي

وجدد الخبير الإستراتيجي السعودي التأكيد على أن وجهات نظر المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة متطابقة في الموقف من المجلس الانتقالي، مشيرا إلى أن مليشيا الإخوان هي التي تروج لخلاف سعودي ــ إماراتي، في حين أن الدولتين تقودان مصالحة بين اكبر قوتين نوويتين في المنطقة وهما الهند وباكستان

وانتقد الخبير السعودي دور القوات التابعة للشرعية في مختلف الجبهات، قائلا: ما يسمى بالجيش الوطني مسيطر عليه الإخوان، وهو منذ خمس سنوات مايزال (محلك سر) ولم يبارح مواقعه، في الوقت الذي حرر الجنوبيين أجزاء واسعة من الشمال بعد تحرير الجنوب

وتابع : ثبت لدينا قطعياً أن هذا الجيش يحتوي في تشكيلاته على كثير من عناصر التنظيمات الإرهابية