واصلت مليشيات حزب الإصلاح اليمني التحشيد العسكري من مأرب وسيئون باتجاه شبوة ، ضاربه بدعوات البيان السعودي الإماراتي المشترك عرض الحائط.

حيث إستمرت مليشيات وقوات حزب الإصلاح تحريك معدات عسكرية من مأرب وسيئون باتجاه شبوة ، دون التزام بدعوات ووقف الحشد العسكري وفق بيانات السعودية والبيان المشترك.

وقامت مليشيات حزب الإصلاح الإخواني بتصعيد جديد نحو عتق ، وارسلت دبابات مع ذخائرها وصلت إلى محور عتق اليوم الثلاثاء ، جزء منها قادم من سيئون والجزء الاخر من مأرب.

ويأتي هذا التصعيد العسكري والتحشيد في ظل حشد مماثل في أبين ، وكذلك بالتزامن مع تهرب الحكومة ومماطلتها في الاستجابة لحوار جدة.