أكدت مصادر تعليمية في صنعاء أن ميليشيا الحوثي فرضت التعليم المذهبي على مدارس التعليم العام، وأقدمت على إدخال أكثر من مئتي تعديل على المناهج الدراسية، ووجهت بترديد قسم الولاء المذهبي في الطابور الصباحي

واستنكر وزير التربية والتعليم اليمني، عبدالله لملس، قيام ميليشيا الحوثي بفرض ما يسمى قسم الولاية في الطابور الصباحي في المدارس الواقعة في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيا، وشدد على ضرورة رفض هذه الإجراءات ومقاومتها وترديد النشيد الوطني في العلن بدلاً عنها

واعتبر الوزير أن إقدام الميليشيا الانقلابية على هذا الإجراء وتنفيذه في المدارس الخاضعة في نطاق سيطرتها يدل على أنها وضعت النظام الجمهوري خلف ظهرها وشرعت على أرض الواقع بتأسيس نظام الإمامة وولاية الفقيه في أرض اليمن الحرة العربية الأبية

وكان المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين اليمنيين يحيى اليناعي، أكد أن ميليشيا الحوثي تجري منذ أيام اجتماعات مكثفة في مناطق سيطرتها استعداداً للعام الدراسي الجديد، وإنها تضغط على مديري المدارس والمعلمين لإلزام الطلبة بترديد ما يسمى بـ«قسم الولاية» في طابور الصباح

وأضاف أن الميليشيا تحاول بهذا التصرف تعميم تجربتها في محافظة صعدة على كل المناطق الواقعة تحت سيطرتها، حيث يردد جميع طلاب صعدة في الطابور الصباحي منذ العام 2014 قسم الولاية لقائد الميليشيا بدلاً عن النشيد الوطني

ووفقاً لما قاله القيادي النقابي فإن الميليشيا أدخلت أيضاً 234 تعديلاً على المناهج الدراسية للمرحلتين الأساسية والثانوية دون العودة للجنة المناهج، بعد أن علقت عمل اللجنة ومنعتها من عقد اجتماعاتها والقيام بمهامها، واستبدلتها بلجنة أخرى شكّلها وزير التربية في حكومة الميليشيا يحيى الحوثي من عناصر ميليشياوية مذهبية متطرفة

وحسب نقابة المعلمين فإن القسم التربوي في المجلس السياسي للميليشيا يتولى مهمة الإشراف على العملية التربوية والتعليمية، وأن التعديلات الأخيرة شملت مقررات اللغة العربية والتربية الإسلامية والتاريخ في مسعى لفرض الرؤية المذهبية على الطلاب