اختتمت اللجنة الوطنية للمرأة بساحل حضرموت دورة التقاضي للقانونيات الذي يندرج ضمن مشاريع الانعاش المبكر لتأهيل المرأة (مهنتي2) الممول من مؤسسة صلة للتنمية وينفذ برعاية محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني .

وتلقى المشاركات في البرنامج البالغ عددهن  14 من طالبات المستوى الرابع من كلية القانون من مختلف مديريات الساحل على مدى أسبوع تطبيقات عملية في مرافعات القضايا الجنائية  والتجارية والمدنية , من بينها تدريبهن على جوانب دروس نظرية في القانون والتشريعات خلال أربعة ايام من قبل القاضي صالح السعدي.

في الاختتام قدم المتدربات عهد الكسادي , وألهام باوزير , وراوية بن الهبش , ورحيمة البعسي , ورويدا باعيسى , ونبيهة بافرج محاكاة تطبيقية لمرافعات   قضائية في جلسة ترأسها القاضي شيخ محمد باسهل والقاضي صالح السعدي اثبتن تميزهن في الالقاء وحضورهن في العرض والثقة بالنفس وقوة الشخصية عكسن ما تلقنه من معارف ومعلومات نظرية وتطبيقات عملية.

وقد أشاد رئيس نيابة استئناف حضرموت القاضي شاكر محفوظ بنش بالبرنامج الذي يسهم في رفع قدرات المرأة وتعزيز دورها في الحياة العامة وتحفيزها على الانخراط في السلك القضائي كمحامية في قضايا الأحوال الشخصية والترافع في مختلف القضايا مشيرًا إلى أن المتدربات اثبتن قدرتهن في اجراءات التقاضي والترافع مؤكدًا بأن مشاركة المرأة في الترافع أمام المحاكم وممارسة مهنة المحاماة مكسب كبير للقضاء بحضرموت.

بدورها أعربت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة فائزة بامطرف عن تقدرها للجميع على تعاونهم في تنفيذ هذا البرنامج الذي يهدف إلى اعداد محاميات كأول برنامج نوعي على مستوى الوطن مشيدة بالمدربين والمتدربات والتميز الذي مثلته الدورة في جوانبها التطبيقية والتي احتضنتها قاعات المحكمة بكلية القانون بجامعة حضرموت.

وأشادت بامطرف بتفاعل رئيس نيابة الاستئناف بالمحافظة ورجال القانون والمحاماة وعمادة كلية القانون مع البرنامج والاسهام في إنجاحه , كما أشادت بالمتدربات وتميزهن .

حضر الاختتام المدير العام لمكتب الشؤون القانونية بالمحافظة سالم كنيد العوبثاني وعميد كلية القانون بجامعة حضرموت د. فائزة عبيدي , ونائب العميد د. محمد الجوهي وعدد من المهتمين والمختصين.