اختتم بمركز العلاج الطبيعي بهيئة مستشفى سيئون العام اليوم مخيّم الاطراف  الصناعية الاول المجاني الذي نفذه مركز العلاج الطبيعي بوادي
حضرموت ومركز الاطراف الصناعية والعلاج الطبيعي بساحل حضرموت ، بالتنسيق مع مكتبي وزارة الصحة العامة والسكان بوادي وساحل حضرموت واللجنة الدولية للصليب الأحمر ، بتمويل من بيت الزكاة الكويتي وبدعم مؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية .


واوضح رئيس مؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية رجل البر والاحسان والشخصية الاجتماعية والدعوية الشيخ / ابوبكر الهدار بان المخيّم وفقا وما هو مخطط له استهدف على مدى ثلاثة ايام 61 حالة مرضية من أصل 133 حالة  بعد فرزهم من حالات التسجيل من خلال المعاينة التي سبقت المخيّم  من قبل الكادر الطبي بمركز العلاج الطبيعي بهيئة مستشفى سيئون العام على مدى اسبوع اللذين بلغوا اكثر من 300 حالة .
واشار الشيخ / الهدار بان عدد 61 مواطن من الرجال والنساء والشباب والفتيات والاطفال من مختلف مناطق حضرموت الوادي والصحراء والمحافظات المجاورة اخذت لهم مقاسات من قبل الفريق الطبي المشارك بالمخيّم من مركزالاطراف الصناعية والعلاج الطبيعي بساحل حضرموت لصناعة الأطراف الصناعية والمساندة التقويمية لحالات الشلل الدماغي والجلطات الدماغية وتشوهات القدم وسقوط الرسغ والقدم الحنفاء والمسطحة وتشوهات اليد وبتر في الأطراف السفلية أضافة الى صيانة لبعض اجهزة الاطراف الصناعية لعدد 64 قطعة صناعية حيث البعض يحتاج الى قطعتين .


وعبر رئيس مؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية رجل البر والاحسان والشخصية الاجتماعية والدعوية الشيخ / ابوبكر الهدار عن خالص شكره وتقديره الى قيادة السلطة المحلية بالمحافظة والوادي ولقيادة مكتبي زوارة الصحة العامة والسكان بالوادي والساحل وقيادة وعاملي مركز العلاج الطبيعي بوادي حضرموت ومركز الاطراف الصناعية والعلاج الطبيعي بساحل حضرموت المنفذين للمخيم ولهيئة مستشفى سيئون العام وكل من ساهم في انجاح هذا المخيّم ,موصول الشكر والدعاء للأخوة الاشقاء ببيت الزكاة الكويتي الممولين لهذا المخيّم الاول الذي حقق نجاح كبيرا جعله الله في ميزان حسناتهم ,

مؤكدا بان المؤسسة سوف يتواصل سعيها في اقامة مثل تلك المخيمات النوعية التي تهدف الى تخفيف معاناة اهلنا في ظل الظروف الراهنة .
وأوضح الشيخ الهدار بأن فرحتنا لا تكمن في اختتام ونجاح المخيّم اليوم ولكن ستزداد فرحتنا عند استلام كل مستهدف قطعته وتدخل البهجة والسرور لكل اسرة من المستهدفين في ممارسة حياته الطبيعية وهذا بفضل من الله وتوفيقه .


فيما عبر مدير مركز العلاج الطبيعي بوادي حضرموت / صبري رمضان بن حدجة عن سعادته بنجاح المخيّم الاول للأطراف الصناعية الذي احتضنه المركز على ثلاثة ايام متواصلة , واكد بن حدجة بأنه من خلال فترة التسجيل للحالات كشف المخيّم الحالة القصوى لوادي حضرموت بوجود مركز للأطراف الصناعية اولا للحالات المتزايدة اثناء التسجيل , ثانيا بان الحالات التي استفادة 64 حاله منها 40 حالة فقط من الاطفال المصابين بالشلل الدماغي والاصابات الخلقية الامر الذي يستدعي المراجعات الدورية لتلك الحالات التي ينبغي ان تكون قريبة لتلك الاسر والتي غالبيتها من ذوي الظروف الصعبة .

وناشد مدير مركز العلاج الطبيعي بوادي حضرموت / صبري رمضان بن حدجة الجهات ذات الاختصاص والجهات الداعمة والممولة لمثل تلك المشاريع في سرعة التجاوب في انشاء مركز صناعة الاطراف الصناعية بحضرموت الوادي .

فيما عبر المستفيدين وأهاليهم والآباء والأمهات بالشكر لله ثم بالدعاء للقائمين على هذا المخيّم  مؤسسة الضمير الخيرية الاجتماعية وبيت الزكاة
الكويتي والمنفذين وكل من ساهم في تخفيف معاناتهم الانسانية في رسم البسمة على وجوه المستفيدين , مناشدين السلطة المحلية ومكتب وزارة الصحة وكافة الداعمين واصحاب الايادي في سرعة انشاء مركز الاطراف الصناعية بالوادي .