ألقى محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، في كلمة له عقب حفل إعادة تدشين العمل بمطار الريّان الدولي بالمكلا، حيّا فيها باسمه شخصياً ونيابة عن قيادتي السلطة المحلية بمحافظة حضرموت والمنطقة العسكرية الثانية، أبناء المحافظة عموماً بمناسبة طال انتظارها كثيراً .


وأعلن المحافظ لكل مواطني محافظة حضرموت في الداخل والخارج ولكل أبناء الوطن عن تدشين العمل بمطار الريان الدولي وافتتاح الصالات الخارجية وإعادة تدشين الرحلات من وإلى مطار الريان الدولي .


وقال المحافظ : “ان افتتاح مطار الريان اليوم بتدشين أولى رحلاته نعدّها خطوة مهمة وكبيرة في إعادة نشاط هذا المطار إلى سابق عهده ، وهو في أفضل حلة من حيث التجهيز بأحدث الأجهزة الملاحية والخدمية التي تم تزويده بها بجهود حثيثة والتسريع في انجازها وإدخالها للخدمة خدمة لمواطني المحافظة وزوارها من مختلف الدول العربية والأجنبية”.


وتابع المحافظ البحسني في كلمته: “للمطار دور حيوي وأهمية كبيرة في حياة أبناء المحافظة عموماً الذين انتظروا طويلاً وعانوا كثيراً من صعوبات السفر إلى الخارج بسبب إغلاق نشاط وحركة المطار وإننا لنجدها مناسبة في أن نعتذر بإسم قيادة السلطة المحلية بالمحافظة وقيادة المنطقة العسكرية الثانية عن أسباب هذا التأخير الذي كان خارجاً عن ارادتنا ولدواعٍ أمنية الجميع على علم ودراية بها، بالإضافة إلى التدمير الكامل الذي لحق بالمطار أثناء تواجد تنظيم القاعدة” .

وأضاف محافظ حضرموت : “اليوم ندشن نشاط المطار بفضل اهتمام فخامة الأخ المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودولة رئيس الوزراء وبجهود وتعاون منقطع النظير قدمه الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة الذين لم يبخلوا في تقديم كل ما يحتاجه مطار الريان لإعادته إلى الحياة ليبرهنوا عمق أواصر الإخوة والمحبة التي يكنها قادة وشعب دولة الإمارات الشقيقة لأبناء حضرموت خاصة والوطن عامة وكذا جهود الإخوة في الهلال الأحمر الإماراتي وشركة رويال كلوك التي قامت بتنفيذ المشروع وتجهيزه بأحدث الأجهزة التي تتناسب مع حركة الملاحة الدولية العصرية، وجهود مدير عام المطار” .

واستطرد المحافظ بقول : “إن افتتاح مطار الريان الدولي في هذه الظروف سيسهم وبشكل فاعل في التخفيف من أعباء ومصاعب حركة أبناء المحافظة وكافة محافظات الوطن ونقل المرضى والزائرين والسيّاح بكل سلاسة ويسر وسيتيح فرصة للمستثمرين ورجال المال والأعمال من الاستفادة من حالة الأمن والاستقرار التي تنعم بها حضرموت في جذب استثماراتهم إلى المحافظة خاصة وأن حضرموت عموماً تزخر بالفرص الاستثمارية المتنوعة إلى جانب التسهيلات التي تقدمها قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت للمستثمرين” .

وأكد المحافظ، في تصريح خاص لـ "جولدن نيوز " أن استئناف عمل مطار الريان يمثل خطوة مهمة ستنعكس بالإيجاب على الجوانب الإنسانية والاقتصادية والخدمية في المحافظة والبلاد بشكل عام، وستخفف من معاناة المسافرين والوافدين إلى أرض الوطن، مثمنا الجهود المقدمة من دولة الإمارات في تقديم الدعم والمساعدة لتعزيز الجهود المبذولة لتطبيع الحياة والانتقال بالوضع الأمني إلى مستوى أفضل منذ تحرير مديريات ساحل حضرموت.
وأشار إلى أن الدعم المباشر من الأشقاء الإماراتيين أسهم في تحقيق نجاحات مشهودة على الواقع كان لها دور محوري في تطبيع الحياة بشكل أكبر خصوصا في الجانب الأمني الذي حقق إنجازات كبيرة في محاربة الإرهاب والعناصر المتطرفة.