نعيش الذكرى الـ52 لعيد الاستقلال الوطني الذي يصادف الـ 30 من نوفمبر 2019، بلحظات جميلة وشامخة، كون هذا اليوم التاريخي العظيم الذي حدث عام 1967م كان حاسماً في تاريخ الجنوب،  وصنعت الاستقلال الأول للوطن الجنوبي.. وتتزامن أيضاً مع هذه الذكرى .. ذكرى غالية على قلوبنا كجنوبيين متمثلة بيوم الشهيد الإماراتي ، وهي الذكرى التي يحتفل بها الأشقاء في دولة الإمارات تخليداً لتضحيات الجندي الإماراتي الذي قدم روحه فداء للوطن ودفاعا عن الأمة العربية.

 

هذا التزامن التي تلتقي فيها مناسبتين غاليتين على أبناء الجنوب العربي والأشقاء في الإمارات العربية المتحدة، وتجتمع فيها الاحتفالية التى تتجدد معها أواصر المحبة والإخاء والمصير المشترك وروابط الدم والتضحية والوقوف جنبا إلى جنب في ميادين الشرف والبطولة ضد المشاريع التي تستهدف الأمة العربية.

 

وانطلاقا من هذا التزامن حرصت صحيفة " جولدن  نيوز الإلكترونية على تسليط الضوء على هذه الذكرى المتزامنة ، استطلعنا احاديث عديدة ومشاعر مختلفة لعدد من ابناء الجنوب حول الذكرى المتزامنة وماذا تعنيه لهم ، وما هي رسائلهم لشهداء الإمارات ، وخرجت بالحصية التالية.


 

هاني بن بريك : أتمنى في هذا اليوم أن نحيي ذكرى شهداء الجنوب مع يوم الاستقلال الجنوبي

في البداية تحدث لـ " جولدن نيوز " القيادي الجنوبي و نائب رئيس المجلس الانتقالي هاني بن بريك قائلاً: 30   نوفمبر يوم الاستقلال المجيد لبلدنا الجنوب العربي من بريطانيا نترحم فيه وندعو لكل شهدائنا وأبطالنا الذين صنعوا هذا اليوم المجيد، ومن محاسن الموافقات والمناسبات أن يصادف يوم الشهيد في بلدنا الإمارات نترحم على سائر شهدائنا الأمجاد وعلى دربهم سائرون، وسنبقى تضحياتهم نبراسا للأبطال.

واضاف " بن بريك ‏في ذكرى #يوم_الشهيد نتذكر أول شهيد إماراتي أمام غزو إيران سالم سهيل الدهماني كما نتذكر أول شهيد إماراتي دافع عن الجنوب ضد الغزو الإيراني عبدالعزيز الكعبي ومعهم سائر شهداء الجنوب والتحالف العربي في معركة الكرامة.

 

 

من جانبه قال الشيخ عبدالعزيز الجفري قائد المقاومة الجنوبية رئيس حلف قبائل وأبناء شبوه : تتلاقى المناسبتان العظيمتان يوم الاستقلال الجنوبي، ويوم الشهيد الإماراتي في نقطة زمنية مشتركة هي ال٣٠ من نوفمبر الأغر، إضافة لكل معاني اللقاء والشراكة التي تجمع الشعبين الشقيقين في الجنوب العربي دولة الإمارات العربية المتحدة، لتكون الفرحة مشتركة، ويحتفل شعبنا في الجنوب باحتفال اشقائه الإماراتيين، ليتجسد الوفاء لمن بذلوا أرواحهم الزكية لنصرتنا، وكانوا خير تحالف عربي مع الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية؛ لنصرة الشعب هنا.

واضاف الجفري في مداخلته لـ " جولدن نيوز " واليوم ومن منبركم هذا؛ يسرني أن أعبر عن شكري وامتناني لأبناء زايد، نظير وقوفهم إلى جانبنا، حتى استطعنا تطهير أراضينا من رجس الحوثي البغيض، وأذناب الإخوان الأنجاس من القاعدة وداعش.

 واردف قائلا: برغم أني لم أوفهم حقهم؛ لكن قد تكون قادم الأيام كفيلة لرسم لوحة الأخوة والتكافل والتعاضد بيننا وبينهم، فهنيئاً للشعبين فرحتهما، وهنيئاً للمنطقة العربية حاملي مشاعل العلم والتقدم وحماة الديار أبناء زايد عليه رحمة الله.

 

 

الاديب والمفكر الجنوبي الدكتور سعيد الجريري  في مداخلته لـ جولدن نيوز " قال : ذكرى الاستقلال تثير شجوناً وطنية وشخصية متداخلة عن وطن أضاعته الحماقة السياسية، حتى بتنا وبات الجيل الجديد يبحث عن استقلال ثانٍ يصحح خطايا الاستقلال الأول.

وأضاف " الجريري " أعتقد أن الطريق إلى الاستقلال صار واضح المعالم الآن بعد عقود من النضال السلمي والتضحيات، ثم بالمواجهة العسكرية بإسناد من الأشقاء الذين كان شهداؤهم على أرضنا عنواناً للمصير المشترك.

وأردف قائلا: إن إرادة شعبنا استقلالية، ومن كان لنا سند في إعادة توازن القوة على الأرض والتمكين، وتنظيف أرضنا من أدوات القمع المؤتمرة بأوامر قوى النفوذ والهيمنة في صنعاء، هو حليف نبادله الموقف بالموقف، من أجل الأمن والسلام والتنمية والبناء.

 

 

  • ذكرى  عظيمة

 

اعتبر الناطق الرسمي بالمنطقة العسكرية الثانية بمحافظة حضرموت هشام الجابري في حديثة لـ جولدن نيوز " ان ذكرى الاستقلال المجيدة تمثل  ذكرى عظيمة على قلوب الجميع جسدت الحق والإرادة واليوم وشعبنا يخوض معارك مع الانقلاب وعناصر الشر والارهاب تجسد هذا الذكرى روح الانتصار نتذكر الظروف ووقفة الاشقاء معنا في سبيل مواجهه الانقلاب.. عندما نذكر الخير والعطاء بسخاء والتضحية بالسلاح والدم نذكر الامارات فلا ينسى مواقف الامارات حكومة وشعب الا جاحد فالإمارات اول من وقف معنا في الحرب والسلم.. يوم الشهيد الاماراتي مثلت تضحياتهم انتصار ومثلت تضحية ووقفة اخوية عمدت لدعم لن ننسى شهداء الإمارات ووقفهم.

 

 

  • مواقف لا تنسى

الشاعر والاديب ابو بكر باجابر قال أن هذه الذكرى تفتح لنا نافذة في ذاكرة التضحية والفداء نستعيد معها شريط البطولات التي سطرها شهداؤنا الأبرار وهم يذوذون عن صحن الوطن الذين كانت سيرهم رسائل صادقة ومؤثرة في الوطنية الحقة.

 وأضاف " باجابر " قائلا: أحب أن أتوجه بخالص الشكر لدولة الإمارات التي كانت سندا ورفدا لنا ونحن نتصدى للعدوان الغاشم الذي حاول طمس الهوية واستباحة الأرض والعرض ووأد هاجس الغد في نفوس أبناء الجنوب، داعين الله عز وجل أن يشمل شهداءنا وشهداء الأشقاء الإماراتيين بنعيمه ولطفه ورحمته.

 

 

 

  • ذكرى خالدة

 

  قال الناشط السياسي الدكتور عمر باجردانة، في حديثة لـ جولدن نيوز " قائلاً: تعتبر ذكرى الـ30 من نوفمبر ذكرى عزيزة في نفس كل مواطن جنوبي لما لها من دلالات وطنية ونضاليه حيث مثل هذا اليوم محطة تتويج للمرحلة من النضال الوطني ضد المستعمر البريطاني والذي قدم الشعب في سبيل هذا الخلاص مئات الشهداء الذي رووا بدمائهم ارض الجنوب الطاهرة وانعتاق من براثين الاستعمار الأجنبي واستعادة الارض والقرار الوطني.

 واضاف :ان ذكرى الـ 30  نوفمبر لازلت تعتبر هي المنهل والسراج الذي يضئ فضاءات الوطن والأجيال الجديدة نحو التحلي والاقتداء بمبادئ النضال والتحرر والكفاح بغية الوصول لغذ ومستقبل أفضل.

وعن تزامن ذكرى استقلال الجنوب مع ذكرى يوم الشهيد الإماراتي، اردف " باجردانة" قائلا: هذا اليوم الأغر الذي ومن محاسن الصدف ومن روائع التاريخ ان يصاف يوم الاستقلال الوطني يوم الشهيد الإماراتي ليجسد مدى الروابط الوثيقة والأخوية بين الشعبين ودلاله واضحة وجلية للوحدة المصير والهدف ، في لحظة تاريخية فارقه امتزج فيها الدم الجنوبي بالدم الإماراتي للدفاع عن المشروع واحد وحماية الامن القومي العربي الذي يؤكد على ضرورة امن وحماية المنطقة من اي تدخل فارسي وكذلك كي لا تقع فريسه بيد الجماعات الإرهابية المتطرفة التي تهدد العالم والمنطقة وفي الاخير فأننا نبادل الأشقاء في دولة الأمارات الوفاء بالوفاء وأننا على العهد باقون عهد الرجال للرجال

 

 

 

  • سيكتب التاريخ

 

الصحفي والناشط فاروق العكبري قال في حديثة لـ جولدن نيوز أن هذا اليوم تاريخي لن ينساه كل أبناء الوطن في الجنوب العربي والذين سجلوا اروع مثال في تضحياتهم لاجل وطنهم الحبيب .

مضيفاً : بأن هذا اليوم الذي يأتي من الثلاثين من نوفمبر تزامناً مع يوم ذكرى الشهيد الاماراتي التي يحتفل بها الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة الذين قدموا ارواحهم الى جانب اخوانهم من ابناء الجنوب العربي لتأكيد على اللحمة والتماسك بين ابناء الجنوب العربي ودولة الإمارات العربية المتحدة التي قدمت ولاتزال تقدم كل انواع الدعم وفي كل المجالات.

واختتم حديثة قائلاً: اغتنم هذه المناسبة لتعبير عن شكرنا لدولة الإمارات العربية على ماتقوم به من جهود انسانية واخويه مع ابناء الجنوب وتاريخها الناصع على مر التاريخ والذي يصاخ بماء الذهب ويخلد شهداءها الى جانب شهداء أبناء الجنوب فهم يعتبرون جزء من هذا الوطن ووطنهم الثاني ...