أكد الناشط السياسي، الدكتور حسين لقور، إن ‏محاولات إحلال سلام في اليمن والجنوب دون النظر إلى جذور الصراع في الأساس لن يكون إلا هدنة مؤقتة.

وقال لقور، في تغريدة على حسابه في تويتر: "دون قيام دولة مدنية في صنعاء تسقط مفهوم المركز المقدس وتقابلها أخرى في عدن تلبي رغبة الجنوبيين في قيام دولتهم".

وتابع: "لن نرى سلاما دائما كون هذا أحد أهم أسباب الصراعات منذ أكثر من 50 عام".