أظهرت دراسة أجراها خبراء أمريكيون أن الرجال الذين يدخنون الحشيش بانتظام، يزيدون من خطر إصابتهم بسرطان الخصية.

وكتب العلماء في الدراسة، التي نشرتها المجلة الشهرية للجمعية الطبية الأمريكية: "ارتبط استخدام الماريغوانا أو الحشيش بانتظام، بتطور أورام الخلايا الجرثومية في الخصية".

وأضافوا: "تدخين الحشيش المستمر قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الخصية".

وتوصل فريق البحث إلى أن المتعاطين للحشيش على المدى الطويل، كانوا أكثر عرضة بنسبة 36% للإصابة بسرطان الخصية، مقارنة بالرجال الذين لم يتعاطوا الحشيش.

تجدر الإشارة إلى أن أولئك الذين يسعون لإضفاء الشرعية على استخدام الحشيش، يزعمون في بعض الأحيان أن العديد من مركبات المادة المستخدمة، لها خصائص مقاومة للسرطان.