في العام الذي انشغل فيه الجميع  بمناكفات الساسة وصراعات العسكر وولولات حملة المباخر والمطبّلين ، استحثت الإمارات العربية المتحدة خطواتها أكثر صوب الإنسان والمجتمع في اليمن عموما وحضرموت على وجه الخصوص ، فأولته جُلّ الاهتمام وفائق العناية بناء وتحفيزا وعونا .

 

وفي هذا التقرير سنلخص جزءً بسيط مما قدمته دولة الامارات لحضرموت عبر ذراعها الإنساني الهلال الأحمر الإماراتي ولعل كل ما سنذكره هو غيض من فيض لن يسعه أي تقرير أو أوراق .

 

((محافظ حضرموت يلتقي بوفد الهلال الأحمر الإماراتي بالمكلا ويبحث التدخلات الإنسانية في عدد من القطاعات الحيوية))

في التاسع عشر من شهر ديسمبر من عام 2019 التقى محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني وفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت برئاسة السيد حميد راشد الشامسي مستشار المساعدات الدولية , وثمن حينها المحافظ، دعم الأشقاء بدولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنساني باليمن، هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على تنفيذها للمشاريع التنموية في العديد من القطاعات الخدمية، وكذلك مساعدة المناطق المتضررة بمختلف الاحتياجات من خلال دعمهم بالمواد الإغاثية، ودعم المشاريع الصحية والتعليمية والبنى التحتية، في اطار العلاقات الاخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين , وجرى في اللقاء استعراض المشاريع الجاري تنفيذها في عدد من المجالات بتمويل من الهلال الأحمر، والتجهيزات لافتتاحها وانجازها قريباً. كما جرى بحث امكانية تدخّل الهلال الأحمر في عدد من القطاعات والمشاريع الحيوية والإنسانية ذات الارتباط المباشر بالمواطنين والشباب، ودعم تطوير آلية العمل في عدد من المرافق الحيوية والتدخّلات الانسانية العاجلة. وفي اللقاء استعرض السيد حميد الشامسي نشاط الهيئة والمشاريع القادمة التي سيتم تمويلها في عدد من القطاعات الحيوية.


(( الهلال الأحمر الإماراتي يوزع مساعدات غذائية للسكنات الطلابية بجامعة حضرموت ))

ولم ينسى أبناء زايد معاناة الطلاب المستقدمين في المديريات والقرى للدراسة في المدينة , فقد قدم الهلال الأحمر الإماراتي في الرابع عشر من شهر يناير الماضي 2019 مساعدات غذائية للسكنات الطلابية بجامعة حضرموت لتخفيف الأعباء على الطلاب والطالبات في السكنات الجامعية حيث كان في استقبال وفد الهلال الأحمر الإماراتي مدير عام أدارة التدريب والخدمات الطلابية بنيابة شئون الطلاب الأخ / محمود التميمي وتأتي هذا المساعدات الغذائية لدعم مشروع التغذية بالسكنات الطلابية التي سيستفيد منها كافة الطلاب والطالبات في المساكن الطلابية بجامعة حضرموت في إطار دعم الهلال الأحمر الإماراتي لمختلف الجوانب التعليمية في حضرموت .

 

(( الهلال الأحمر الإماراتي يقيم وجبة إفطار لعمال النظافة والتشجير بغيل باوزير ))
وفي شهر رمضان الخير والمبارك لم تختفي أيادي أبناء زائد الكرام بل تواجدت في كل مكان هنا , فقد أقام الهلال الأحمر الإماراتي مساء يوم الجمعة الموافق السابع عشر من شهر مايو الماضي من العام الجاري 2019 في غيل باوزير بمكتب مشروع نظافة مديرية غيل باوزير مشروع وجبة إفطار صائم لعمال النظافة والتشجير ، والذي يأتي تبرعا من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد بن مكتوم ، حرم ولي عهد الفجيرة , حيث ويأتي هذا الإفطار ضمن سلسلة مشاريع إفطار الصائم التي ينفذها الهلال الأحمر الإماراتي خلال شهر رمضان المبارك.


(( تدشين حملة " سقيا ماء " في عدة مناطق وقرى نائية بمحافظة حضرموت ))
" وجعلنا من الماء كل شيء حي " من منطلق هذه الآية الكريمة , دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في الواحد والثلاثين من شهر مايو الماضي من عام 2019 حملة " سقيا ماء" بدعم من مؤسسة سقيا الإمارات، والذي يستهدف توزيع زجاجات الماء على أهالي عدة مناطق نائية وريفية بمحافظة حضرموت، الذين يعانون من حالة جفاف وصعوبة في الحصول على مياه الشرب النظيفة، من خلال نقل مخصصة لهذا الغرض حيث تقطع مسافات طويلة مروراً بطرق وعرة وجبلية من اجل الوصول للمستفيدين , وحرص الهلال الاماراتي على مواصلة تنفيذ مشروع "سقيا ماء" الذي يسهم بشكل كبير في معالجة مشكلة شح وندرة المياه النقية في المناطق والقرى المستفيدة، لافتا إلى توزيع عدد 20 الف علبة ماء على أهالي عدة مناطق نائية وريفية بمحافظة شبوة، ليصل اجمالي ما سيتم توزيع 40 الف علبة ماء بين المحافظتين اليمنية.

 

(( ضمن عملية حصر الشهداء : فريق الهلال الأحمر يتفقد بعض القرى والمدارس بمحافظة حضرموت ))
و وفاءاً للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من أجلنا , تفقد فريق الهلال الأحمر الأماراتي في الحادي عشر من أبريل الماضي من سنة 2019 , وبأشراف شعبة الشهداء والجرحى بالمنطقة العسكرية الثانية بعض القرى والمدارس بمحافظة حضرموت وذلك خلال عملية حصر للشهداء بالمحافظة , فبعد استكمال مسح مديرية تريم بالكامل تم تفقد مدرسة الرمله برفقة الفندم زيد بن فلوقة وتسجيل الملاحظات المتعلقة بالأضرار وتوثيقها وذلك لرفعها للجهات المعنية في الهلال الأحمر الأماراتي حيث تحتاج الى بناء اربعه فصول وذلك بسبب الازدحام داخل الصفوف من أولى الى رابعه مما يؤدي الى خروج بعض الطالبات من الدراسه بسببه وأيضا بحاجه الى اثآث مدرسية والى تظليل الساحه , وخلال الزيارة التفقديه توجه الفريق الى قريه حصن فلوجه والقرى المجاوره لها وحاجتهم لبناء جسر حديدي لصعوبة عبور الوادي وقت السيول لعدة ايام. وفي سياق متصل قام فريق الهلال الأحمر الأماراتي بزيارة لمديرية غيل بن يمين وقرية عكاره التابعة لها رفقة الأستاذ صالح ونائب مدير امن غيل بن يمين القائد سعيد القرزي والفندم زيد بن فلوقة حيث تم مسح 8 حالات ، وأيضا تم زيارة الاماكن التي تحتاج الى اعاده تاهيل وصيانه وهي مدرسة 14 اكتوبر ورفع تقرير عن أحتياجها لبناء سور للمدرسة وترميمها وتأثيتها بالكامل علما بأن المدرسة تشمل طلاب لأكثر من خمسة عشر قريه وهي (ربون - اللحف - سمبي - سروقه - ورميد - وعكاره - والخشم - السخي - الجويلات) .


(( تنظيم الزواج الجماعي الخامس في حضرموت والتاسع عشر بالجمهورية لدعم استقرار الشباب ))
وفي لفته انسانية لم تغيب منذ وطأة اقدامهم لأرض حضرموت , ففي الرابع عشر من شهر أكتوبر الماضي من سنة 2019 و وسط أجواء احتفالية بهيجة، نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الزواج الجماعي التاسع عشر على مستوى اليمن والخامس في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، استفاد منه 200 شاب وفتاة ضمن الأعراس الجماعية التي وجه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعم استقرار الشباب اليمني.

 

(( تدشين مشروع كسوة العيد بحضرموت ))
وفي صله اليتيم ورسم البهجة على وجوه المحتاجين , في الثاني من شهر يونيو الماضي من سنة 2019 وبدعم من دولة الامارات العربية المتحدة، دشنت هيئة الهلال الاحمر الاماراتي، بمديرية المكلا بمحافظة حضرموت، مشروعها الخيري السنوي لتوزيع كسوة العيد، لأسر الشهداء وأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، والأيتام، و الأسر ذات الدخل المحدود، وذلك إطار الجهود التي تبذلها دولة الامارات العربية المتحدة في حضرموت, ومساعدةً للأسر التي فقدت معيلها ومساهمة منها في التخفيف عن المواطنين ورسماً للإبتسامة على وجوههم. وقام الفريق التابع للهيئة بتدشين توزيع (1000) كسوة بالإضافة إلى ( 700 ) قسيمة مشتريات في عدة مراكز تجارية بمحافظة حضرموت، حيث شهدت معارض توزيع كسوة العيد اقبالاً كبيراً من أسر الشهداء والايتام و أسر الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والاسر الأشد فقراً، لاقتناء ما يناسبهم لأطفالهم، عن طريق اعطائهم كوبونات شرائية من أكبر المعارض الموجودة بالمدينة، حتى يستطيعوا مشاركة أقرانهم فرحة العيد، وتجنيبهم أي شعور بالنقص،أو الفقدان، فيما توجه فريق ميداني للمناطق الريفية المترامية الأطراف بمحافظة حضرموت ساحلا ووادياً مستهدفاً الأسر التي لا تسطيع التوجه الى نقاط التوزيع واعطائهم كسوة العيد وهم في منازلهم حيث أن المشروع يأتي بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، عبر" هيئة الهلال الأحمر " في حضرموت، لتعوض الأطفال هناك عما سببته لهم الأزمة اليمنية من تدهور اقتصادي، انعكس بشكل كبير على الفقراء وذوي الدخل المحدود، وخصوصاً على من لديهم أطفال يحتاجون لعناية خاصة، أو تلك الأسر التي فقدت عائلها، وأصبحت مثقله بأطفال أيتام، ينتظرون من يعوضهم ولو الجزء اليسير عما فقدوه .


(( توزيع الحقائب المدرسية على عدد من مدارس غيل باوزير ))
ومن جانب إنساني آخر , واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في السادس عشر من شهر مارس الماضي من سنة 2019 مشروع توزيع حقائب وأدوات مدرسية على عدد من مدارس حضرموت، شملت توزيع عدد ( 400 ) حقيبة مدرسية وزعت على طلاب وطالبات مدرسة غيل باوزير وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة على الصعيد المجتمعي وتفاعلا مع المبادرة الإنسانية في " عام التسامح " التي وجهت به القيادة الرشيدة بدولة الامارات العربية المتحدة، للتخفيف عن معاناة الطلاب.

 

(( توزع مساعدات غذائية على طلاب محو الأمية بمديرية حجر بحضرموت ))
وفي الثاني عشر من شهر يناير الماضي وزعت " هيئة الهلال الأحمر الإماراتي " مساعدات غذائية على طلاب محو الأمية بمديرية حجر احدى مديريات محافظة حضرموت و التي يعاني سكانها أوضاعا اقتصادية صعبة - وذلك للتخفيف من معاناتهم و تحسين ظروفهم المعيشية و في إطار الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات لمساعدة الأشقاء في اليمن تزامنا مع "عام التسامح " 2019، التي اطلقتها الهيئة . وفي هذا الشان وزع فريق الهيئة اليوم عدد (100) سلة غذائية مستهدفا (500) فردا من طلاب محو الاميه بمديرية حجر وذلك من أجل تخفيف المعاناة عنهم بسبب تفاقم الأوضاع المعيشية و الإنسانية في اليمن نتيجة الحرب التي تشنها ميليشيا الحوثي ضد الشعب اليمني. و أعرب المستفيدون عن شكرهم لدولة الامارات و ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على الجهود المبذولة في سبيل تخفيف المعاناة و الدعم النوعي المتواصل في كل ما يتعلق بالجوانب الأساسية في حياة المواطنين .


(( تشغيل بئرا ارتوازيا جديدا براس سخيبر بقف ال كثير بصحراء حضرموت ))
وفي الموافق الخامس والعشرين من شهر إبريل الماضي , دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ، افتتاح بئرا ارتوازيا براس سخيبر بفرع قف آل كثير بصحراء حضرموت بعمق 502 متر بعد استكمال عملية الحفر وتجهيزة كاملا بمضخات ومولدا كهربائي، ضمن مشروع الهيئة لحفر ١٨ بئر ارتوازية بحضرموت. ولاقى المشروع ترحيبا واسعا من قبل الأهالي وبالأخص سكان المناطق الصحراوية الذين عاشوا حقبة من الزمن في معاناتهم مع شحة المياه الى ان اطلقت الهيئة هذه المشروع الحيوي الهام المنفذ بالشريط الصحراوي، فقد توجهوا بخالص شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها الرشيد ولهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على مواقفهم التي لايمكن ان ينساها ابناء واهالي حضرموت واليمن عموماً.

 

(( توزيع وجبات إفطار صائم على المواطنين والمرضى بالمستشفيات بالمكلا ))
وتزامناً مع شهر رمضان المبارك الماضي وفي الموافق العشرين من شهر مايو سنة 2019 , وبدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، واصلت هيئة الهلال الأحمر الاماراتي منذ بداية شهر رمضان المبارك مشروعها الخيري لتوزيع وجبات الإفطار الجاهزة بشوارع المدن الرئيسية وعلى المرضى وذويهم في المستشفيات بمحافظة حضرموت. هذا وقام فريق التوزيع اليوم بمديرية المكلا ، بتوزيع وجبات الافطار على المرضى ومرافقيهم في مستشفى المكلا للأمومة والطفوله ومستشفى ابن سيناء العام، وذلك في لفته انسانية للتخفيف من معاناتهم ,  يذكر بأن عدد الوجبات التي وزعتها فرق المساعدات الإماراتية في المحافظات المحررة خلال الثلث الأول من شهر رمضان بلغت أكثر من 80 ألف وجبة إفطار صائم، موزعة على النحو التالي، محافظة عدن 15.000 وجبة، محافظة لحج 2000 وجبة، محافظة الضالع 2000 وجبة، محافظة تعز 2000 وجبة، محافظة أبين 2000 وجبة، الساحل الغربي 35.000 ألف وجبة، محافظة شبوة 15.000 ألف وجبة، محافظة حضرموت 10.000 ألف وجبة.


(( مشروع توزيع اضاحي العيد في حضرموت ))
ولرسم الفرحة على قلوب الآسر المحتاجة ومن جانب ورافه بالقلوب من جانب إنساني اخر دشن الهلال الاحمر الاماراتي في الموافق الثاني عشر من شهر اغسطس الماضي من سنة 2019 اولى ايام عيد الأضحى المبارك بمديرية المكلا تنفيذ مشروع توزيع اضاحي العيد على الاسر الفقيرة والمحتاجة في كل من محافظة حضرموت ساحلا وواديا , واكد حينها ممثل فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت السيد حميد راشد الشامسي أن هذا المشروع يأتي بتوجيه من القيادة الرشيدة بدولة الإمارات العربية المتحدة، التي تسعى جاهدةً لتقديم الإغاثة الإنسانية في المناطق المحررة في اليمن، عبر فروعها في كافة المحافظات اليمنية، لافتاً الى ان المشروع يهدف الى إعانة المحتاجين في توفير لحوم العيد التي أصبحت هما يؤرق كثير من الاسر التي لاتستطيع شراء لحم العيد. واضاف قائلا : آملاً أن يدخل هذا المشروع البسيط السعادة على الأسر المعوزة، التي ربما تكون محرومة من أضاحي العيد. وقد سارت عملية التدشين وتسليم الكروت للمستفيدين وفق تنظيم دقيق وترتيب سليم ضمن سرعة ودقة الاجراءات وتخفيف الازدحام، حيث من المقرر ان تستمر عملية توزيع لحوم الاضاحي على الاسر المتعففة لمدة ثلاثة أيام، وذلك وفقا لسجل كشوفات الاسماء الموثقة من قبل مندوبي الهيئة في الاحياء السكنية. وأعرب الوكيل العمودي عن تقديره لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت التي قدمت هذه الاضاحي ووجهت بتوزيع لحومها على الاسر المحتاجه بالمحافظة، واسهمت بإدخال البهجة للكثير من البيوت في هذا العيد الذي يأتي وسط تفاقم الظروف الصعبة وشظف العيش في المجتمع، مثمنا مبادرة الهلال الأحمر الإماراتي في مساعدة الفقراء والمحتاجين والمعسرين في محافظة حضرموت ومشاركتهم فرحة العيد .


(( تقديم مساعدات غذائيه إلى عمال وموظفي مكتب الشؤون الإجتماعية والعمل بالمكلا بحضرموت ))
وفي الموافق السادس عشر من شهر يناير الماضي من سنة 2019 قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات إنسانية وإغاثية على عمال وموظفي مكتب الشؤون الإجتماعية والعمل بالمكلا بحضرموت وذلك لتحسين الحياة المعيشية للأهالي عبر تقديم مساعدات إنسانية وإغاثية وتنموية. وتأتي هذه المساعدات في إطار الجهود الخيرية التي تبذلها دولة الإمارات تزامنا مع بداية السنة الجديدة " عام التسامح" للتخفيف عن الأهالي من وطأة الأزمة التي تمر بها اليمن. وفي هذا الشان وزع فريق الهيئة عدد (130) سلة غذائية مستهدفا عدد (650) فردا من الاسر الفقيره والمحتاجه وذلك لسد الفجوة الغذائية لدى هذه الأسر التي تسببت الأوضاع الإنسانية والاقتصادية في اتساع الفقر والبطالة بين أفرادها.


(( توزيع مساعدات إغاثية على ذوي الاحتياجات الخاصة بجمعية الطموح ))
وايضاً في العشرين من شهر مارس الماضي من سنة 2019 وزعت هيئة الهلال الاحمر الإماراتي , مساعدات اغاثية على ذوي الاحتياجات الخاصة التابعين لجمعية الطموح لرعاية وتأهيل المعاقات حركيا بمديريات ساحل حضرموت، الذين يعانون ظروفاً إنسانية صعبة. تأتي هذه المساعدات في إطار الجهود الخيرية التي تبذلها الإمارات للتخفيف عن الأهالي من وطأة الأزمة بسبب الأحداث التي تمر بها البلاد. وفي هذا الصدد وزع فريق الهيئة اليوم عدد ( 300 ) سلة غذائية متكامله بمعدل (24 طن و 210 كيلو) مستهدفا ( 1500 ) فردا من ذوي الاحتياجات الخاصة بجمعية الطموح بحضرموت، وذلك من اجل تخفيف المعاناة عنهم وذويهم بسبب تفاقم الاوضاع المعيشية بالبلاد وانهيار الوضع الاقتصادي. ومن جانبهم عبر المستفيدون عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات، وقيادتها وشعبها، على المعونات القيمة التي تقدم في مختلف المجالات، وأكدوا أنها جاءت في وقتها المناسب، نظراً لتردي الأوضاع الاقتصادية، وانعدام فرص العمل لدى عدد كبير من الأسر.

 

((تقديم ( 150) وايت ماء دعما لاهالي الضليعه بحضرموت ))
وفي الموافق السادس من شهر يونيو الماضي من سنة 2019 , ومواصلة للأعمال الإنسانية التي تقوم بها، دولة الإمارات العربية المتحدة، قدمت هيئة الهلال الاحمر الإماراتي، عدد (150) وايت ماء على اهالي مديرية الضليعه بمحافظة حضرموت، وذلك استمرارا لجهود الهيئة في تنفذ سلسلة من المشاريع الحيوية والتنموية الرامية للتخفيف من معاناة الأهالي وإنعاش الخدمات الأساسية المرتبطة بحياة المواطنين والذي يأتي تزامنا مع عام التسامح. وأكد السيد حميد راشد الشامسي ممثل الهلال الاحمر الاماراتي بحضرموت بأن هذا الدعم يأتي من اجل توفير مياة صالحة للشرب لاهالي مديرية الضليعه ومحيطها الذين يعانون من نذرة المياة وتحمل شرائه بتكاليف عالية، حيث تقطع كثير من الاسر مسافات طويله من اجل الحصول على المياة النظيفة، لافتا الى ان الهيئة تدرس حاليا مشروع حفر ابار اتوازية جديدة في عدد من المناطق الريفية والقرى المترامية الاطراف، وذلك من اجل الاسهام في تحسين ظروف الاهالي وتعزيز قدرتهم لمواجهة التحديات الانسانيه الراهنة ومنها شح وندرة المياة والتي تعد التحدي الأكبر الذي يواجه الاهالي في عدد من المناطق والقرى الريفية بمحافظة حضرموت .

 

(( العرس الجماعي الرابع عشر لزفاف 200 شاب وفتاة في حضرموت ))
وفي وسط اجواء فرائحيه بالموافق الثامن عشر من شهر يونيو الماضي , شهدت مدينة المكلا حفلا غنائيا فنيا احياه الفنان محمد الناخبي التي نظمته هيئة الهلال الاحمر الاماراتي بمناسبة العرس الجماعي الرابع عشر على مستوى اليمن والرابع في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، استفاد منه 200 شاب وفتاة ضمن الأعراس الجماعية التي وجه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعم استقرار الشباب اليمني، والتي يستفيد من مرحلتها الثانية خلال العام 2019 آلاف الشباب في 11 محافظة يمنية. حيث قدم الفنان محمد الناخبي عدة أغاني شعبية وتراثية من الفن الحضرمي، كذلك الأغاني المخصصة ليالي وسهرات "صوت الحناء"، ألهبت حماس المئات من الحاضرين، وأهالي وذوي العرسان المشاركين. العرسان المشاركون في الزواج الجماعي اظهروا فرحة غامرة لتحقيق حلمهم في الزواج، وتكوين أسر جديدة، لتأسس مستقبل جديد للمجتمع الذي يعيشون فيه، حيث عبروا عن سعادتهم البالغة بتحقيق حلمهم في الاستقرار والحياة الكريمة، ولم شملهم عبر هذه الزيجات المباركة التي تؤسس لمستقبل أفضل لهم ولأسرهم، وتقدموا بجزيل الشكر والعرفان لقيادة الدولة الرشيدة التي وضعتهم نصب عينيها وفي مقدمة أولوياتها وبادرت برسم البسمة على وجوههم عبر هذه المبادرة الاجتماعية الرائدة. وتأتي مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ضمن استجابة الإمارات لمتطلبات الأشقاء في اليمن من الدعم والمساندة في جميع المجالات، واستمرارا لجهودها في تحسين جودة الحياة ودعم الأوضاع الإنسانية ورفع المعاناة عن الساحة اليمنية.