كشفت مصادر خاصة عن خيانات كبيرة قامت بها عناصر حزب الاصلاح بالتعاون مع مليشيا الحوثي في جبهة نهم.

وكشف الخبير العسكري العميد المتقاعد عبدالله الجعفري في تصريحات خاصة لـ"نافذة اليمن" أن عناصر الإخوان المسلمين التابعين للاحمر قاموا بخيانة الجيش وخيانة عناصرهم في حزب الاصلاح نفسه في مأرب والجوف وصنعاء.

وأكد الجعفري أن عناصر الاخوان أصدروا توجيهات للمليشيات التابعة لهم بتسليم المواقع والانسحاب منها في نهم وهيلان ما دفع بمقاتلين الجيش وعناصر الإصلاح المنخرطين في إطار الجيش لدفع ثمن باهظ وجعلهم دون تغطية لظهرهم ودون تأمين خطوط الامداد.

وأشار الى أن هذا التصرف دفع محافظ محافظة مأرب سلطان العراده والعكيمي محافظ الجوف إلى إعلان النكف القبلي والنجدة برجال القبائل.

وقال الجعفري ان مقاتلين الجيش لم يستلموا مرتباتهم مُنذ ٨ أشهر رغم استلام مقاتلين تابعيين لتنظيم الاخوان الدولي والإصلاح رواتبهم كل شهر مع العلاوات.

وأضاف ان مقاتلين التنظيم الدولي للإخوان يتم منحهم إجازات يقضونها في مناطق سيطرة الحوثي بتسهيل من نافذين في صفوف الحوثيين في عمليه تنسيق استخباراتي وصلت إلى درجة تصفية بعض العناصر المطلوبة للحوثيين في مأرب كتعاون بين تنظيم الاخوان الدولي ومليشيات الحوثي.

وتابع "عمليات تبادل الأسرى التي قد تكون شبه اسبوعية بين الجانبين دون العودة إلى الاخذ بتوجيهات وزاره الدفاع تاتي في اطار التنسيق المشترك بين الجانبين والتي حدثت اخر عملية تبادل بين الجانبين خلال اليومين الماضيين.

وتخوض قوات الشرعية بمساندة من طيران تحالف دعم الشرعية معارك عنيفة بالقرب من جبل هيلان الاستراتيجي بهدف اسقاطه بعد سقوط عدد المواقع في جبهة نهم بيد مليشيا الحوثي جراء إنسحاب قوات في الشرعية موالية لحزب الاصلاح من المواقع.