كرّم الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، القائم بأعمال رئيس المجلس، الأستاذ أحمد حامد لملس، اليوم في مقر الامانة العامة في العاصمة عدن، المدرب الوطني المعتمد الاستاذ ميعاد محمـد جُمّن.

وفي حفل التكريم الذي حضره اللواء سالم عبدالله السقطري، مساعد الأمين العام، ألقى الأمين العام كلمة شكر فيها الأستاذ ميعاد على الجهود التي قدمها واستفاد منها الكثيرون وظهر ذلك جليا في أداء المتدربين بعد التدريب الذي تلقوه على يديه.

وقال لملس:" إنه لشيء جميل ورائع أن نرى نتائج عمل المدربين المتميزين تتمثل في أداء متدربيهم، ونحن عندما نكرم هؤلاء المتميزين، فإننا نشجع على الاستمرار في التميز والعمل، فنحن لسنا حزب وليس لدينا عضوية ولكننا نمثل شعب وننشد الوطن بالعمل والاجتهاد، والأستاذ ميعاد يعتبر نموذجاً رائعاً للمدرب المتمكن والمتميز والفنان الرائع في أداء عمله لهذا نحن نقوم بتكريمه اليوم".

وكان الاستاذ ميعاد جُمّن قد تحدث في حفل تكريمه، وأشار إلى أن مايقدمه المجلس الانتقالي الجنوبي هي لمسات بيضاء في هذا الوقت الصعب الذي يعاني منه الناس بشكل عام وهو بشكل خاص، حيث لم يمضِ الكثير على وفاة والدته.

ولفت الأستاذ ميعاد إلى إن للتأهيل أهمية بارزة، ولابد من التأهل قبل التصدر، والمجتمع بحاجة للمتأهلين لمواجهة العالم، وقد تنبه المجلس الانتقالي لهذا الأمر ولهذا آثر القيام بتعزيز دور التدريب والتأهيل، مؤكدا أن هذا التكريم سيظل ذكرى غالية ومتميزة في قلبه، مقدما شكره للرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، والأستاذ أحمد حامد لملس، على ميولونه من اهتمام وجهود في سبيل الوطن.

يذكر أن الأستاذ ميعاد محمد جُمّن هو مدرب وطني جنوبي معتمد من وزارة التربية والتعليم ومدرب لدى العديد من المنظمات الدولية، ومدرب فريق المجلس الانتقالي في المعهد الديموقراطي.