أعلنت موريتانيا الجمعة أنّها سجّلت أوّل إصابة بفيروس كورونا المستجدّ تمّ تشخيصها لدى مواطن وصل إلى البلاد آتياً من أوروبا

وأوضح وزير الصحّة محمد نذير ولد حامد في تصريح متلفز أنّ المصاب تمّ عزله فوراً، مؤكّداً أنّ لدى الدولة "كلّ الوسائل" لرعاية المصابين بالفيروس

وجاء في بيان لوزارة الصحة أنّ المصاب بالفيروس "مواطن موريتاني عاد إلى البلاد من أوروبا في 9 من مارس الجاري"

وأضاف البيان أنّ "المواطن عزل نفسه في منزل بنواكشوط، وذلك بعدما عَلِم بإصابة مَن كان يُقيم معه في أوروبا بالفيروس"