وفقاً لإحصاءات منظمة الصحة العالمية تجاوز عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد 6 آلاف شخص حول العالم، معظمهم في الصين، مع تزايد انتشاره في دول أخرى. إليك ما لاحظه الأطباء من فروق بين أعراض عدوى كورونا والإنفلونزا:

لاحظ الأطباء أن عدداً قليلاً من مرضى كورونا يشكون من احتقان الحلق وسيلان الأنف، وهما من الأعراض الأساسية للإنفلونزا

الإنفلونزا. أهم ما يميز الإنفلونزا التعب وارتفاع الحرارة وآلام العضلات، واحتقان الحلق وسيلان الأنف وانسدادها، وهي نفس أعراض نزلة البرد مع فارف أن أعراض الإنفلونزا أكثر شدة مقارنة بالبرد وتستمر فترة أطول

وتبدأ أعراض الإنفلونزا من الجزء العلوي من الجهاز التنفسي، وتحديداً باحتقان الحلق وسيلان الأنف، وتنتهي خلال أقل من أسبوعين

كورونا. أما بالنسبة لفيروس كورونا، فأهم ما يفرّقه عن الإنفلونزا هو نزول الفيروس إلى الجزء السفلي من الجهاز التنفسي وتحديداً الرئتين، فتحدث صعوبة في التنفس. لذلك، لاحظ الأطباء أن عدداً قليلاً من مرضى كورونا يشكون من احتقان الحلق وسيلان الأنف

وتتشابه الأعراض الأخرى بين كورونا والإنفلونزا، وأهمها التعب وارتفاع الحرارة وآلام العضلات، ولم تسجل حالات إسهال ودوخة وقيء كثيرة بين مرضى كورونا

ويجد الأطباء صعوبة في تمييز أعراض كورونا من الإنفلونزا، ويساعد الفحص على التشخيص السليم