عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية قلنسية وعبدالكوري بمحافظة سقطرى، أمس الأربعاء، اجتماعها الدوري لشهر مارس، برئاسة عبدالرحمن عبود رئيس القيادة، وحضور الدكتور أحمد حمود عضو جمعية الوطنية

وناقش الاجتماع العديد من القضايا والمواضيع، وفي مقدمتها موضوع تفشي وباء كورونا، وكيفية مواجهة هذا الوباء

وناشد المجتمعون أبناء المديرية بأن يلتزموا بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية وتنفيذ القرارات والتعاميم الصادرة من القيادة العليا للمجلس والتي تدعو الجميع لإيقاف كافة مظاهر التجمعات البشرية في المناسبات الرسمية والشعبية وإنهاء وضعيات الازدحام وتكثيف حملات التوعية المجتمعية المشتركة

وجرى خلال الاجتماع الوقوف أمام الآلية اللازمة لعملية الوقاية من الفيروس بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة

وأقرّ الاجتماع تشكيل لجنة للطوارئ من الكوادر الطبية والإعلامية بهدف الاستعداد لمجابهة الوباء ونشر التوعية والتثقيف بين أوساط السكان

كما طالب الاجتماع أبناء المديرية كافة، إلى عدم الانجرار خلف الدعوات والمشاريع التخريبية التي تدعو للفتنة والإحتراب بين أبناء الوطن الجنوبي الواحد

عقب ذلك، جرى استعراض باقي مواضيع المدرجة في جدول الاجتماع، حيث تخللتها نقاشات بناءه من جميع الأعضاء الذين أكدوا التزامهم بتنفيذ جميع نتائج الاجتماعات أولا بأول، واستعدادهم الكامل وحرصهم الشديد على محاربة أي سلبيات أو ظواهر مخلة، والوقوف ضد كل القوى التي تحاول شق الصف الجنوبي أو النيل من إنجازاته المحققة