فتحت النيابة العامة في أبوظبي، تحقيقًا مع أحد الأشخاص، على خلفية انتشار مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضمنت ألفاظًا وعبارات مثيرة لخطاب التمييز والكراهية والإخلال بالنظام العام

ووفق صحيفة "الإمارات اليوم"، رصدت التحقيقات تسجيلات مصورة تم نشرها في قناة المتهم - الذي لم يتم الكشف عن هويته - على "يوتيوب"، تضمنت ألفاظًا وعبارات من شأنها إثارة التمييز والكراهية والإخلال بالنظام العام، من خلال التمييز بين مكونات المجتمع

وينص القانون الإماراتي، على أنه "يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات، وبالغرامة التي لا تقل عن 500 ألف درهم، ولا تزيد على مليون درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من ارتكب فعلًا من شأنه إثارة خطاب الكراهية بإحدى طرق التعبير، أو باستخدام أي وسيلة من الوسائل"