أبرزت محطة تلفزيون -وموقع- بي بي سي عربي، وعبر برنامج “بي بي سي ترند” انقساما وجدلا من قرار تسمية توكل كرمان أحد أعضاء مجلس محكمي فيسبوك وأنستغرام لإجازة أو منع نشر محتوى معين، على خلفية التخندق السياسي الخاص والمواقف الحادة التي تأخذها الناشطة المتهمة بالعدائية والتشكيك في حيادية المنصة الاجتماعية.

أثار اختيار الناشطة اليمنية توكل كرمان عضوا في مجلس خاص، مهمته الإشراف على محتوى فيسبوك، جدلا وتساؤلات عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول حيادية وشفافية المنصة، بحسب الموقع.

ويهدف المجلس الذي أعلنت فيسبوك عن تشكيله يوم الأربعاء الماضي، إلى “اتخاذ قرارات نهائية ومُلزِمة حول ما إذا كان يجب السماح بمحتوى معيّن أو إزالته من فيسبوك وإنتساغرام”.

وقال مجلس فيسبوك في بيان أصدره فور إنشائه إن آراء بعض الأعضاء قد لا تتوافق مع آراء العديد من الناس، لكن اختيار أعضاء المجلس تم على مبدأ تمثيل وجهات نظر وخلفيات متنوعة.

واعتبر معارضون أن اختيار كرمان في مجلس فيسبوك لم يكن موفقا كونها “تحمل آراءً حزبية ولا تتقبل الرأي الآخر”.

وظهرت دعوات إلى مقاطعة فيسبوك وإلغاء الحسابات فيها.

واعتبر محمد آل الشيخ أن تعيين توكل كرمان في فيسبوك يوجب على السعوديين والإماراتيين والبحرينيين والمصريين الانسحاب من المنصة.

ورأت مها بنت شعلان أن “تعيين توكل كرمان في إدارة المحتوى على فيسبوك وإنستغرام سوف يُسهم في توغل الإخوان وفكرهم في تشكيل المحتوى.