عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية الشحر في محافظة حضرموت، مساء أمس الإثنين، اجتماعا لها، برئاسة رئيس القيادة المحلية محمد صالح الفردي.

 

وكرس الاجتماع للوقوف على آخر المستجدات على الساحة الجنوبية بعد صدور قرار بيان إعلان حالة الطوارئ والإدارة الذاتية من قبل هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي ومباركة الانتصارات التي تحققها القوات المسلحة الجنوبية في محافظة أبين على قوات الشر والإرهاب.

 

 

 وناقش الاجتماع أيضاً آلية تفعيل الإدارة الذاتية على مستوى المديرية ووقف الفساد المستشري في الإدارات الخدمية للدولة ووضع معالجات للقضاء عليها، وسبل تقديم الدعم والمساعدة لمختلف مرافق الدولة الخدماتية لتحسين أدائها. 

 

 واستعرض الاجتماع وبشفافية التقارير المالية الخاصة بالحملة الوقائية لمجابهة فيروس كورونا والحميات المنتشرة داخل المديرية، وأبرز السلبيات والعراقيل التي رافقت حملات التعقيم والرش الضبابي خلال المرحلة الأولى للعمل على تجنبها خلال المرحلة الثانية.

 

 

وتطرق الحاضرون للإساءات والتهديدات المتكررة التي يتعرض لها بعض قيادات وأعضاء القيادة المحلية، حيث أدان الجميع تلك الأفعال الجبانة والخبيثة، مؤكدين بأنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي إزاء أية محاولة قد يشنها أعداء القضية الجنوبية وا7عداء الانتقالي بالإساءة أو التطاول على إي من قياداته أو أعضائه.

 

 

حضر الاجتماع أنور حسن السكوتي عضو الجمعية الوطنية، وعادل باثلاث عضو القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت.