فوجئ المواطنون في مديرية المكلا بمحافظة حضرموت بقيام مؤسسة كهرباء ساحل حضرموت، يوم أمس حملة لفصل التيار الكهربائي " من غير المسددين خلال فترة 90 يوما " دون مراعاة لظروف فصل الصيف والذين يرضخون لأوضاع أقتصادية صعبة، رغم معانتهم وتاثرهم بشكل مباشر من توقف العمل ومنع التجوال الذي ينطبق في البلاد والتي فرضتها السلطات بالمحافظة خلال هذه الأيام كأجراء احترازي لمواجهة فيروس كورونا ..

 

 

ولا تزال الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي متواصلة على حالها بمديرية المكلا، في عز فصل الصيف، ومع درجة حرارة مرتفعة، رغم وعود المحافظ " البحسني " بتعزيز الطاقة والقضاء هذه الانقطاعات، كما يشار إلى أن الانقطاعات تتسبب في إتلاف الأجهزة الكهربائي للمواطنين.

 

 

وعبر العديد من المواطنين عن امتعاضهم و استياءهم الشديدين جراء حملة فصل التيار عنهم ولم يقدروا الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد الى جانب الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، في الوقت الذي تكون فيه درجة الحرارة مرتفعة جدا.

 

وناشد المواطنين محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني ، التدخل والنظر في هذه المشكلة، وتوجية شركة الكهرباء لمراعة المشتركين وعدم فصل التيار عن عنهم في ظل الظروف الاستثنائية التى تمر بها البلاد بسبب فيروس كورونا، الذي فاقم معاناة سكان المحافظة، سيما كبار السن والأطفال والمرضى.

 

و ترجع المؤسسة المعنية أسباب انقطاع التيار، إلى زيادة الضغط، وهي حجة دأبت على ترديدها منذ أزيد من 10 سنوات، من دون إيجاد علاج لها. كما تبرر المؤسسة صرامتها في تحصيل الديون، بحاجتها إلى الأموال من أجل مواجهة الأعطاب، .