برعاية محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، دشنت الجمعية الإسلامية الثقافية الخيرية الاجتماعية اليوم السبت الـ23 من رمضان 1441هـ -16 مايو 2020م، بمدينة المكلا، توزيع المساعدات الغذائية المقدّمة من الهيئة العُمانية للأعمال الخيرية على أبناء ساحل حضرموت.

وتستهدف المساعدات نحو 40 ألفاً من الأسر الفقيرة والمحتاجة في مديريات ساحل حضرموت (المكلا - غيل باوزير - غيل بن يمين - دوعن - بروم ميفع –حجر- الضليعة -ويبعث)، بكلفة اجمالية بلغت نحو المليون دولاراً، وتشمل سلة غذائية متكاملة يحوي كل طرد على 40 كيلو أرز و40 كيلو دقيق و20 كيلو سكر و8 جالون زيت سعة 1,8 لتر لكل أربع أسر.

وخلال مراسم التدشين، أشاد وكيل محافظة حضرموت رئيس دائرة الشهداء والجرحى حسن الجيلاني بما تقدّمه سلطنة عمان عبر ذراعها الإنساني الهيئة العمانية للأعمال الخيرية بالتعاون مع الجمعية الإسلامية بحضرموت، وقال إن هذه المساعدات ستسهم في مساعدة الأسر الفقيرة والمحتاجة وتخفف من معاناتها خصوصاً في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد، مؤكداً أن هذه المساعدات ستساعد العاملين في القطاع الخاص وستوفر لهم احتياجاتهم الأساسية تزامناً مع قرب حلول عيد الفطر المبارك.

وأشار الوكيل الجيلاني الى أن هذه المساعدات تأتي في إطار الدعم الذي تقدمه السلطنة للتخفيف من معاناة المواطنين، موجهاً الشكر والتقدير للسلطان هيثم بن طارق سلطان سلطنة عُمان ولكافة الشعب العُماني لوقوفهم إلى جانب أهلهم في حضرموت على تقديمهم هذه المساعدات وبشكل سنوي الأمر الذي يعكس روح التكافل الاجتماعي وعلاقات حُسن الجوار والتعاون بين البلدين الجارين الشقيقين التي حرص على تجسيدها جلالة السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله ويواصل جلالة السلطان هيثم بن طارق دعم هذه العلاقات.

من جانبه أوضح رئيس الجمعية الإسلامية الثقافية الخيرية الاجتماعية البروفسور عبدالله بن محمد باهارون أن هذه المساعدات تدشن للموسم السابع عشر على التوالي ويشمل هذا الموسم برنامج توزيع المساعدات الغذائية في رمضان والذي تديره الهيئة العُمانية للأعمال الخيرية بالتعاون مع الجمعية الإسلامية، مشيراً إلى أن هذه المساعدات تأتي في إطار توجيهات جلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان سلطنة عُمان وتواصلاً لجسور الخير التي بناها جلالة السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله لمساعدة إخوانهم المحتاجين في اليمن لما يربط البلدين الشقيقين من أخوّة صادقة وعلاقة متينة.

بدورهما عبر الأمين العام للجمعية الإسلامية الدكتور أحمد صالح خرد ومدير الحملة شيخ عبدالرحمن بن الشيخ أبوبكر عن شكرهما وتقديرهما للأشقاء في سلطنة عُمان على تقديم هذه المساعدات الإنسانية لإخوانهم من الأسر الفقيرة والمحتاجة في حضرموت، مؤكدين بأن هذه المكرمة تأتي تأكيداً على استمرار مساعداتها لليمن واستمرار جسر التواصل بين اليمن وسلطنة عُمان.

حضر التدشين الدكتور صادق عمر مكنون نائب رئيس جامعة الأحقاف، والأمين العام للجامعة المهندس فائز أحمد بن شملة، وأعضاء الهيئة الإدارية بالجمعية الإسلامية.