قال المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي نزار هيثم، اليوم، إن القوات المسلحة الجنوبية تتعامل مع أسرى مليشيا الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية وفق ضوابط صارمة تكفل حقوقهم وواجباتهم وفقاً للقانون الدولي الإنساني، مؤكدًا في الوقت ذاته أن المعركة الوطنية ضد الإرهاب والتطرف وقوى الهيمنة مستمرة.

وكتب في سلسلة تغريدات عبر "تويتر": "في الوقت الذي يسطّر فيه أبطال قواتنا المسلحة الجنوبية ملاحمًا بطولية في جبهات الشرف، دفاعاً عن النفس والأرض والعرض، وفي إطار مشروعنا الوطني الجنوبي، نطمئن الجميع أن نشوة النصر لا يمكن أن تُنسي أولئك الأبطال واجبهم الديني والقيم الاخلاقية الجنوبية مع من تم أسره بالمواجهات المباشرة".

وأضاف: "نؤكد للجميع إن قواتنا تتعامل معهم وفق ضوابط صارمة تكفل حقوقهم وواجباتهم وفقاً للقانون الدولي الإنساني، وعلى أساسها القيم والأخلاق والأعراف الدولية والإنسانية وعدم التمييز تلك هي قيم وعادات أبناء الجنوب الأصيلة التي تميزهم عن غيرهم على مر التاريخ".

وأوضح: "كما نؤكد على استمرار معركتنا الوطنية ضد الإرهاب والتطرف، والفوضى، وقوى الاحتلال والهيمنة، ستظل دعواتنا مستمرة وأيادينا ممدودة لمن أراد اللحاق بركب من عاد إلى حضن الوطن بين أخوته بدلاً من مواجهة العار والهزيمة".