تطبيق الـ "التيك توك" اجتاح شبكات التواصل الاجتماعي منذ الربع الأول لعام 2018، و بلغ  عدد مستخدميه أكثر من 1.5 مليار مستخدم منهم نصف مليار مستخدم نشط شهريا أغلبهم من الشباب.

 

ويتيح هذا التطبيق لمستخدميه مشاهدة مقاطع فيديو موسيقية قصيرة، ويتيح للمشتركين فيه عمل مقاطع فيديو لا يزيد طول كل منها عن 60 ثانية، وإرفاقها بمؤثرات وخدع بصرية من مكتبة التطبيق المجانية.

 

ووفقا لموقع aitnews التقني، تحتوي قائمة الموسيقى المجانية المتاحة للتطبيق قطعاً متنوعة من مختلف الأصناف الموسيقية.

 

التطبيق المرعب

 

ويهدد التطبيق الصيني عرش سيطرة تطبيقات أخرى مثل أنستقرام و بنترست، بعد ظهور العديد من التكهنات حول إضافات جديدة إلى التطبيق، مثل إضافة خاصية نشر الصور وغيرها من الخصائص.

 

المرعب في تطبيق "تيك توك" أن عدد المستخدمين يزداد بشكل رهيب، كما أن عدد كبير من الكبار (أكبر من 26 عاماً) بدأوا ينجذبون إلى التطبيق في الكثير من دول العالم.

 

المؤسس العبقري

 

أسس التطبيق رائد الأعمال الصيني، تشانج يي مين (Zhang Yiming) من مواليد أبريل/ نيسان 1983، بعدما قام بتأسيس شركة "بايت دانس" في عام 2012، كما طور تطبيق الأخبار "توتياو" (Toutiao)، ويبلغ صافي قيمة ثروته 16.2 مليار دولار.

 

بدأ "تشانج يي مين"، حياته بالالتحاق بجامعة نانكاى البحثية العامة في الصين، وتخصص في هندسة البرمجيات، والتي تخرج منها في عام 2005.

 

والتحق فور تخرجه بواحدة من الشركات السياحية الصينية التي كانت تعتمد على الإنترنت في الحجوزات والتواصل مع العملاء، والتي ترقى فيها حتى وصل إلى منصب مرموق.

 

وسريعا ما غادرها "تشانج يي مين" ليلتحق بشركة مايكروسوفت العالمية، والتي اكتسب بها خبرات لا بأس بها، حتى تركها وأسس مشروعه الخاص بتطوير محرك بحثي في مجال العقارات، والذي حقق نجاح مقبول للغاية في ذلك الوقت في الصين.

 

لاحظ "تشانج يي مين" في عام 2011 أن العديد من المستخدمين كانوا يهجرون أجهزة الحاسب ويتوجهون إلى الهواتف الذكية، حيث بدأ سناب شات خلال ذلك الوقت في اكتساب شعبية بين جمهور المراهقين في العديد من الدول.

 

وأراد رائد الأعمال الصيني إنشاء منصات تعمل بواسطة الذكاء الاصطناعي، ومنفصلة عن محرك البحث الصيني "Baidu"، حيث كان أول منتج يتماشى مع هذه الرؤية هو منصة إخبارية تسمى "توتياو".

 

وبدأ تشانج في تطوير تطبيق يتيح للمستخدمين إنشاء مقاطع فيديو قصيرة لمزامنة الشفاه والكوميديا ​​والموهبة، وذلك بهدف إشراك الجمهور الشاب، حيث قام بدمج الذكاء الاصطناعي للتوصية بمحتوى مماثل للمستخدمين بناءً على تفضيلاتهم وعمليات البحث.

 

وتم تطوير التطبيق خلال 200 يوم، وتم إطلاقه تحت اسم (Douyin) في الصين لأول مرة في سبتمبر/ أيلول 2016، وحصل خلال عام واحد على 100 مليون مستخدم، مع أكثر من مليار مشاهدة لمقاطع الفيديو يوميًا، دفعت هذه الخطوة  "تشانج يي مين" إلى العمل على إطلاق التطبيق بشكل عالمي.

 

وفي عام 2017 تم إطلاق تطبيق "تيك توك" في الأسواق الدولية، بشكل رئيسي في آسيا والولايات المتحدة، ومن المثير للاهتمام أن بيانات التطبيق  يتم تخزينها خارج الصين.

 

في غضون شهرين من إطلاق  تطبيق " تيك توك"، أستحوذت شركة "بايت دانس"  علي شركة "ميوزكلي" (Musical.ly) بقيمة مليار دولار ، وهي شركة ناشئة مقرها في شنغهاي، و ذلك للاستفادة من قاعدة المستخدمين الشباب للمنصة الرقمية.

 

وفي أغسطس/آب 2018 اندمج "تيك توك" مع منصة "ميوزكلي"، لإنشاء مجتمع فيديو أكبر مع دمج الحسابات والبيانات في تطبيق واحد يحمل اسم  "تيك توك".

 

1.5 مليار مستخدم

 

لكي تعرف الحجم الحقيقي لتطبيق تيك توك في عالم السوشيال ميديا، وشركة "بايت دانس" التي حققت نجاحاً باهراً منذ إطلاقها لتيك توك… عليك أن تنظر إلى الإحصائيات والمعلومات التالية:

 

شركة "بايت دانس" هي أكبر شركة خاصة من حيث القيمة السوقية في العالم كله وتبلغ قيمتها حالياً 75 مليار دولار، ومؤسسها أصبح ضمن قائمة أغني 10 من الصين بصافي ثروة قيمتها  16.2 مليار دولار.

 

 

عدد مستخدمين تيك توك المسجلين يصل إلى 1.5 مليار مستخدم، في حين أن المستخدمين النشطين على التطبيق وصلوا إلى 500 مليون مستخدم في آخر 2019.

 

تطبيق تيك توك  أصبح هو التطبيق الأكثر تحميلاً على أنظمة أندرويد و IOS في العديد من دول العالم، ومنها الولايات المتحدة الأمريكية، متخطياً بذلك تطبيقات عملاقة مثل يوتيوب وفيسبوك.

 

و 41% تقريباً من مستخدمي تطبيق تيك توك أعمارهم من 16 إلى 24 عاماً، ويقضي مستخدمين تيك توك ما يقرب من 52 دقيقة يومياً على التطبيق.