جددت مليشيات الإخوان اليوم الإثنين خرق وقف إطلاق النار في شقرة بمحافظة أبين، في تجاوز وتمرد واضح على توجيهات الرئيس هادي الأخيرة بشأن توجيهه بوقف إطلاق النار.

وقال المتحدث الإعلامي لمحور أبين محمد النقيب، عبر حسابها على فيسبوك : ‏"شهدت جبهة شقرة منذ الساعات الاولى من صباح اليوم جملة من خروقات مليشيا الاخوان الارهابية لإتفاق وقف اطلاق النار وذلك بقصفها المدفعي المتكرر على مواقع قواتنا المسلحة الجنوبية".


وأضاف: أن القوات الجنوبية بدورها إضطرت الى الرد بقوة وحزم على مصادر نيران تلك المليشيات الاخوانية المدعومة من قطر وتركيا".

ويأتي إستمرار مليشيات الإخوان في انتهاك وقف إطلاق النار على الرغم من توجيهات من قبل الرئيس هادي، الذي وجه قبل يومين بوقف التصعيد في أبين، في تجاوز وتمرد على توجيهات الرئيس، كما أن المليشيات لم تلتزم حتى بعد نزول لجنة من التحالف العربي الأربعاء من الأسبوع الماضي، إلى أبين واللقاء بالطرفين من أجل تنفيذ وقف إطلاق النار ونشر التحالف لمراقبين عسكريين هناك.

هذا وكان التحالف العربي قد أعلن مطلع الأسبوع الماضي، عن استجابة الحكومة اليمنية والانتقالي لوقف إطلاق النار في أبين وإيقاف التصعيد بين الطرفين، والعودة لتنفيذ اتفاق الرياض، إلى أن مليشيات الإخوان التي تتحرك تحت مظلة الحكومة الشرعية، تواصل وحتي اليوم خرق إطلاق النار والاستمرار في إرسال التعزيزات العسكرية تجاه أبين، في تنصل واضح من تنفيذ الاتفاق وتمرد على قرار استجابة وموافقة الحكومة على وقف إطلاق النار.