غرد العلامة الحبيب علي بن عبدالرحمن الجفري بأن "‏كل من ينتمي إلى بيعة مرشد جماعة أو أميرها أو ولاية فقيه عامة خارج الدولة أو أي مرجعية حركية خارج الوطن؛ فليس له حق المشاركة في بنية الدولة".

وبين الحبيب الجفري في تغريدة على حسابه بتويتر رصدتهامحرر #جولدن_نيوز السبب في عدم مشاركة اؤلائك في بنية الدولة وقال : لأن ازدواجية الولاء خيانة للعهد {وأوفوا بالعهدِ إنّ العهدَ كان مسئولا} ، مؤكدا "وهذه الخيانة تهدم بنية الاخلاق لدى الإنسان وتقوِّض استقرار الأوطان".