تواصل دولة الإمارات، تقديم الرعاية الطبية المجانية لسكان الساحل الغربي اليمني، عبر العيادات المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في إطار المشاريع الإغاثية والإنسانية المتنوعة التي تنفذها بهدف إعادة تطبيع الحياة التي سببتها حرب ميليشيا الحوثي

واستقبلت العيادات الطبية الثلاث المكونة من 12 طبيباً وطبيبة، 200 حالة مرضية من مختلف الفئات العمرية من الأطفال والرجال والنساء وكبار السن، من أهالي قرية السوادية التابعة لمديرية الوازعية بمحافظة تعز، حيث جرت معاينتهم وإجراء الفحوصات اللازمة لهم وتقديم الأدوية المجانية للأمراض المنتشرة نتيجة سوء التغذية

وأعرب الأهالي والدكتور علي الموري، مدير الإدارة الطبية في المنطقة، عن شكرهم لدولة الإمارات وذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر للوصول إليهم، لاسيّما أنّ قريتهم من القرى النائية المهملة والبعيدة من الخدمات الصحية

جدير بالذكر، أن العيادات المتنقلة للهلال الأحمر الإماراتي عالجت 97 ألف حالة منذ تدشين عملها بالساحل في أغسطس 2018، ولا تزال الطواقم الطبية للعيادات الثلاث تعمل بوتيرة عالية على مدار الأسبوع، تستهدف المناطق المحرومة من الخدمات الطبية، وقد وصلت إلى 114 قرية نائية في الساحل الغربي