تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أعمالها الإغاثية والإنسانية بتوزيع خيام ايوائية على عدد من المناطق النائية بمديرية غيل بن يمين بمحافظة حضرموت لدعم استقرار البدو الرحل، وذلك ضمن عشرات المشاريع والمبادرات التي تنفذها دولة الإمارات العربية المتحدة، بالمحافظة لتخفيف معاناة المواطنين وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعا صعبة بسبب الظروف التي تمر بها البلاد.

 

وتضمنت المساعدات توزيع ( 50 ) خيمة ايوائية على البدو الرحل بمناطق مديرية غيل بن يمين حيث يعيش سكان هذه المناطق الذي يبعد عن أقرب مدينة توجد بها خدمات مئات الكيلومترات، في ظل انعدام الخدمات الأساسية.

 

ويأتي هذا الدعم تواصلاً للحملة الإنسانية التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإغاثة المواطنين في المناطق الريفية والنائية، واستمراراً لتدفق المساعدات الإغاثية والإيوائية للأسر المتضررة بالمديرية.

 

وعبر المستفيدين عن شكرهم وتقديرهم لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة وذراعها الإنساني هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي نظرت بعين الإنسانية لأوضاعهم الصعبة و ظروفهم القاسية، وتقديم لهم هذه الخيم الأيوائية فضلا عن السلال الغذائية التي استلموها في وقت سابق، والتي جاءت في إطار مبادرة الهيئة لتحسين حياتهم و تخفيف معاناتهم في وقت هم أحوج ما يكونون لمثل هذه المبادرات الإنسانية.