تحولت مواقع التواصل الاجتماعي الى ثورة غاضبة عقب  انفجار غلّاية بخارية في الساعات الاولى من صباح اليوم الأثنين تابعة لشركة مستأجرة بموقع مصنع المكلا لتعليب الأسماك بالمكلا "الغويزي، القريبة من خزانات شركة النفط

و حذر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي  عن خطورة هذا الانفجار الذي سُمع دويه على بعد كيلومترات في منطقة مزحومة بالبشر و كونه يقع  بالقرب من خزانات المشتقات النفطية .

وأكدوا إن الانفجار نذير للجميع بضرورة العمل على سرعة نقل خزانات النفط من المنطقة و زيادة إجراءات السلامة بالمنشآت الحيوية فيها ..

ورصد محرر #جولدن_نيوز عدد من  ردود الافعال في الأتي:

 الصحفي سند بايعشوت قال : انفجار غلاية خلف ليس حدثا عابرا.

وأكد: ان انفجار غلاية مصنع طحن الاسماك  بالقرب من موقع مصنع الغويزي مؤشر خطير ينذر باخطار ماحقة كونه يقع بالقرب من خزانات المشتقات النفطية ولاول مرة يحدث انفجار قرب مصنع الغويزي وليس مقنعا اسباب الانفجار وبدون تحقيقات ولاتوجيه المسئولية فهذا مرتبط بارواح بشرية وخسائر في الممتلكات.

واضاف "معروف عن مصنع الفويزي منذ تأسيسه اتباعه السلامة المهنية العالية وهذا يشكر عليه ، وانفجار الغلاية اليوم ليس حدثا عابرا بل ينبغي التوقف امامه كثيرا كون الاضرار التي تسببها كانت جسيمة وصلت الى داخل المصنع وخارجه،وهذا وضع خطير يدل على عدم الاهتمام بالصيانة ولابالفحص الدوري ولا بمتابعة ساعات التشغيل للغلاية من قبل المستثمر الذي كاد قد تسبب بضرر فادح المارة في تلك الاثناء للشارع ناهيك عن المصنع.

 واردف" وضع منطقة خلف الصناعية والسكنية والتجارية ليس مزحة او استهبال في هذا الانفجار الذي يجب مراجعة كافة قواعد السلامة واتخاد اجراءات تطبيق السلامة في اعلى مستوى حتى لا يكون انفجار غلاية خلف مثل انفجار مرفأ بيروت الذي مازال عالقا في الاذهان.فنطلب فتح تحقيق قضائي فيما حدث في انفجار غلاية خلف.

وتحدث الصحفي علي الجفري قائلا: استيقظت مدينة #المكلا على صوت انفجار ضخم سمعه المواطنين في الساعات الاولى من صباح اليوم الأثنين، ناتج عن انفجار غلّاية مصنع طحن الاسماك بالقرب من موقع مصنع الغويزي، هذا الانفجار مؤشر خطير جداً كونة في منطقة مزحومة بالبشر وناقلات النفط وخزانات المشتقات النفطية.. هذا تحذير للجميع قَبل وقوع الكارثة..

وبدورة قال الناشط نبيل بن عيفان : لطف الله بنا كبير .. اللهم لك الحمد، انفجار سُمع دويه على بعد كيلومترات في منطقة مزحومة بالبشر وناقلات النفط وخزاناتها وبحمد الله لا توجد اصابات بشرية وقليل من الاصابات المادية في المباني والسيارات ..

وأضاف" الانفجار نذير للجميع بضرورة العمل على سرعة نقل خزانات النفط من المنطقة و زيادة إجراءات السلامة بالمنشآت الحيوية فيها ..

فيما تحدث الناشط عدنان باسويد معلقاً على الانفجار بخطورة وجود خزانات الوقود بمنطقة خلف السكنية والصناعية، المجاورة للميناء، خاصة بعد وقوع كارثة إنفجارات بيروت .

واضاف "يعد إنفجار اليوم هو إنذار خطير موجه للسلطة المحلية بالمحافظة، في حال إستمرار صمتها وتعنتها عن نقل موقع تلك الخزانات العملاقة، إلى مكان آخر آمن، بعيداً عن مساكن المواطنين والمنشآت الصناعية الموجودة في نفس الموقع.

وتمكن أفراد الدفاع المدني صباح اليوم الإثنين من السيطرة على الإنفجار الذي وقع بالقرب من موقع طحن مصنع المكلا لتعليب الأسماك "الغويزي" وذلك جراء انفجار الغلاية البخارية التابعة لشركة مستأجرة بالموقع.

يذكر انه لاتوجد خسائر بشرية ولله الحمد ولكن وجود خسائر مادية تمثلت في أربع سيارات نوع تاكسي وشاحنة وبوزة بترول ودراجة نارية وسقف المصنع الغويزي.