أخلت طائرة تابعة لمؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، يوم الثلاثاء، حالات مرضية حرجة من جزيرة سقطرى، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لتلقي العلاج.

ونقلت الطائرة الطبية، بحسب مصادر محلية، المصاب عبدالله أحمد محمد باسوتر، لاحتياجه إلى تركيب طرف صناعي عقب بتر ساقه إثر إصابته بعيار ناري في الأحداث الأخيرة بالمحافظة.

وعبر ذوي المرضى عن تقديرهم لجهود مؤسسة خليفة بن زايد في كافة المجالات الإنسانية والإغاثية بمختلف أنحاء سقطرى.