يعاني اليمن من أخطر أزمة إنسانية في العالم، حيث يحتاج حوالي 80 في المائة من السكان (24.1 مليون شخص) إلى نوع من أنواع المساعدات الإنسانية والحماية، هذا إلى جانب وجود 3.6 مليون شخص نازح داخلياً. وبالشراكة مع مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID BHA)، ستقدم المنظمة الدولية للهجرة (IOM) مساعدات متعددة القطاعات منقذة للحياة لأكثر من 192,500 من النازحين والمجتمعات المتأثرة بالصراع في اليمن. وتعد احتياجات الصحة والحماية والمأوى والمياه والصرف الصحي في اليمن هي الأكثر شيوعاً. فوسط تزايد أعداد النازحين، يحتاج 6.4 مليون يمني إلى المأوى، ويوجد 17.8 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات المياه والصرف الصحي، ويحتاج 19.7 مليون يمني إلى الحصول على الرعاية الصحية في ظل تعطل نصف مرافق الرعاية الصحية التي تعمل في اليمن، وهذه إحصائية مقلقة بالنظر إلى تفشي فيروس كورونا المستجد في اليمن.

 

يقول أيوب زعبل، عضو فريق المياه والصرف صحي والنظافة في المنظمة الدولية للهجرة: "يدخل الصراع في اليمن عامه السادس، ولم تقل الاحتياجات الإنسانية الضخمة في أي قطاع، وقد أثر ذلك على التوظيف وقدرة المؤسسات الحكومية على دعم المشاريع الريفية وتقديم الخدمات الأساسية. إلى جانب ذلك، تأثر الاقتصاد مما أدى إلى ارتفاع الأسعار ونقص الموارد وانقطاع الرواتب. علاوة على ذلك، أدى تفشي فيروس كورونا إلى زيادة صعوبة الوصول إلى مرافق المياه  والصرف الصحي الآمنة واستخدامها".

 

إن الدعم المقدم من مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، سيُمكِّن المنظمة الدولية للهجرة من تقديم استجابة متكاملة ومتعددة القطاعات من شأنها تحسين الظروف المعيشية لأكثر من 37,000 نازح من خلال تحسين إدارة المواقع وصيانتها وتنسيق أنشطتها. وسيتمكن أكثر من 66,000 شخص من المتضررين من الصراع في اليمن من الوصول إلى حلول مأوى آمنة وكريمة، والوصول إلى حلول آمنة ومستدامة للمياه والصرف الصحي والنظافة. كما سيوفر الدعم المقدم من مكتب المساعدات الإنسانية خدمات الرعاية الصحية الأولية والثانوية المنقذة للحياة لما يقارب 66,800 شخص متضرر، ويشمل ذلك خدمات الصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي. كما سيتمكن أكثر من 28,500 فرداً من المجتمعات المتضررة من الوصول إلى خدمات الحماية المتخصصة والعامة.

 

وتحقق الشراكة بين المنظمة الدولية للهجرة ومكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية نجاحاً في دعم الاحتياجات الإنسانية في اليمن للمجتمعات الضعيفة والمجتمعات المتضررة من الصراع والنازحين والمهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في اليمن