أختتم المركز الوطني لعلاج الأورام حضرموت الوادي والصحراء والأدارة العامة لتنمية المرأة بديوان وكيل محافظة لشؤون مديريات الوادي والصحراء وبالتنسيق مع مؤسسة المستقبل لتنمية المرأة اليوم الخميس دورتي الكشف المبكر عن سرطان الثدي وآلية الفحص الذاتي و دورة آلية الدعم النفسي لمرضى السرطان بوادي وصحراء حضرموت برعاية كريمة من الأستاذ عصام بن حبريش الكثيري وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء ..

حيث تلقى "40" متدربة ومتدرب من الاطباء والطبيبات والممرضات والقابلات في الكشف المبكر عن سرطان والمتطوعين في الدعم النفسي لمرضى السرطان عدد من المفاهيم والاساليب للدعم النفسي وطرق أجراء الفحص الذاتي للثدي وأعراض وأسبابه وطرق الوقاية ..

حيث أوضحت الأخت كفى عسكر بن علي جابر مدير عام الأدارة العامة لتنمية المرأة بديوان أن هذه الشراكة مع المركز الوطني لعلاج الأورام حضرموت الوادي والصحراء جأت مساندة للمرأة في أهمية رفع وعي النساء بالكشف المبكر عن سرطان الثدي للحد من أنتشار المرضى لدى النساء ..

وأضافت أن الحملة سوف تستمر من خلال نشر عدد من الملصقات التوعوية أضافة إلى البرشورات والنزولات للمحاضرات والأختتام بحفل كبير لمساندة دور المرأة في مجال محاربة أنتشار مرض السرطان ..

من جهته أخرى أشارا الدكتور هشام حداد بن سميط أخصائي طب الأورام والدكتور عمر باسعد أستاذ مشارك في علم النفس على أهمية رفع القدرات للفرق العاملية في مجال التوعية من السرطان أو مساندتهم ..

هذا وشارك في الدروتين عدد من المتطوعين والمتطوعات في مجال الكشف المبكر عن سرطان الثدي ومساندة مرضى السرطان من مديريات " سيئون وتريم وشبام وساه وحورة ووادي العين"