أصدر مكتب الصحة والسكان بساحل حضرموت قرار يقضي بوقف التعاقد مع طاقم أطباء المحجر الصحي بعد خدمة قدموها خلال فترة الجائحة.

وعبرت اوساط مجتمعية ومدنية عن استياءها الكبير بعد توقيف طاقم الاطباء عن العمل بتوجيهات من مكتب الصحة ، والذي اعتبره البعض بنكران للجميل.


ويأتي ذلك تزامنا مع تقلص حالات الإصابة بفايروس كورونا في ساحل حضرموت وبعض من مناطق الوادي.