تحتفل منطقة غيل بن يمين يومي الجمعة والسبت القادمين بزواج 80 عريس وعروس ضمن فعاليات الزواج الجماعي الرابع الذي تشهده المنطقة.


وقال رئيس اللجنة التنفيذية للزواج الجماعي الشيخ "صالح العجيلي" بأن هذا العرس الجماعي الذي يشارك فيها عرسان من مختلف شرائح المجتمع في منطقة غيل بن يمين يأتي برعاية كريمة من الشيخ "عمرو بن حبريش العليي" وكيل أول حضرموت رئيس حلف ومؤتمر حضرموت الجامع , مشيرًا إلى أن هذه المناسبة التي تقام سنويًا هي مشروع مجتمعي خيري يهدف إلى مساعدة الشباب على تسيير زواجهم , وتعزيز روح التعاون والتكافل والترابط الاجتماعي بين أفراد المجتمع .


وجدد الشيخ "العجيلي" حرص اللجنة على الاستمرار في إقامة هذا المشروع الخيري والدعوة إليه بدعم وأسناد من الشيخ "عمرو بن حبريش" وأهل الخير والإحسان لما له من قيمة وأهمية دينية وإنسانية.


لافتًا إلى أن الزواج الجماعي عادة يقام سنويًا عقب عيد الأضحى المبارك إلا أن جائحة كورونا هذا العام والظروف الاستثنائية التي مرت بها البلاد والعالم أجمع  تسببت في تأجيله إلى هذا الموعد , موجهًا الدعوة لأهالي المنطقة لمشاركة اخوانهم العرسان افراحهم بزواج المبارك ودعم المشاريع الخيرية في المنطقة .


وشكر رئيس لجنة الزواج الجماعي في ختام تصريحه الشيخ "عمرو بن حبريش" على رعايته الكريمة للزواج الجماعي الرابع , دعمًا وتمويلًا, وكذا مساندته الفعاليات الخيرية السابقة التي اقامتها اللجنة , سائلًا الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناته.